ليبياأخبار مميزة

دومة: رفض “السراج” الحوار مع البرلمان والجيش بداية فشل مؤتمر برلين

المتوسط:

أكد عضو مجلس النواب  مصباح دومة ، أن “ليبيا واحدة لن يستطيع أحد تقسيمها لأن تركيبة الشعب الليبي الاجتماعية غير قابلة للتجزئة”.

وقال دومة ، في تصريحات صحفية له ، إن “الاختلافات بين أعضاء أي مجلس نواب أمر طبيعي جداً وفق الرؤى لكل حزب أو تكتل برلماني والأمر أكثر تعقيداً في مجلس النواب الليبي حيث إن الانتخابات تمت بطريقة فردية وبإمكان تصور الاختلافات بين 200 عضو كل منهم لديه فكر أو توجه من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار”.

وحول تأثير هذا الانقسام على البرلمان قال دومة،  إنه لا يوجد أي تأثير يذكر فهم لا يتعدون 40 نائباً وليسوا من المعطلين للمجلس في آلية اتخاذ القرار فيه، ومع هذا نحاول فتح قنوات مع المتزنين منهم ومن لهم مطالب مشروعة أو الواقعين تحت ضغط تهديد الميليشيات المسيطرة على العاصمة.

وبشأن توقعاته بنجاح أو فشل مؤتمر برلين المزمع تنظيمه قريباً، قال إن رفض رئيس حكومة طرابلس الحوار مع مجلس النواب في طبرق والقيادة العامة المنبثقة منه واعترافه بمجلس النواب الذي أنشأه في طرابلس يمثل بداية فشل مؤتمر برلين إذا كان المجلس الرئاسي وبقاؤه من ضمن أجنداته، مشدداً على أنه يجب العمل على التهدئة وصولاً إلى تفعيل الاتفاق السياسي وفق الترتيبات الأمنية الواردة فيه ووقف توريد الأسلحة وتفعيل حظر الأسلحة.

 

أخبار ذات صلة