ليبياأخبار مميزة

امغيب: “الوفاق” لم تنفذ أي من بنود اتفاق ” الصخيرات”

 

أكد  سعيد امغيب، عضو مجلس النواب ، أن ” الأزمة الراهنة في ليبيا سببها الانقسام السياسي والمؤسساتي، مشيراً إلى أن الاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية في ديسمبر 2015 فرض حكومة الوفاق على الشعب الليبي، متهماً إياها بعدم تنفيذ أي من بنود الاتفاق السياسي الموقع، وتحديداً الملحق الأمني.

وأوضح إمغيب، في تصريحات صحفية له ، أن “أحد أبرز البنود في الاتفاق السياسي هي إخلاء طرابلس من الميليشيات والتشكيلات المسلحة إلا أن حكومة الوفاق تحالفت مع هذه المليشيات التي نهبت أموال الليبيين، وضيعت حقوق الشعب الليبي، وبات الأمر يهدد ثروات الشعب بشكل كامل”.

وأكد امغيب أن البرلمان الليبي أصدر قراراً عام 2014 بتكليف الجيش الوطني بنزع سلاح الميليشيات، وتخليص البلاد من الميليشيات المسلحة غير النظامية وهي المهمة التي نفذها في عدد من المدن، مشيراً إلى أن طرابلس ليست استثناء، وتحرك الجيش نحوها لتحريرها يأتي تفعيلاً لقرار البرلمان الليبي.

وأكد أن الجيش ا في طريقه لتخليص البلاد من الميليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة، مشيراً لوجود تواصل مع دول العالم كافة، والبعثة الأممية للدعم في ليبيا لتوضيح الصورة الحقيقية لما يقوم به الجيش، متهماً عدداً من الدول بالدفع نحو استمرار الوضع في ليبيا وترسيخ الفوضى لأطول فترة ممكنة.

وعن المصالحة الوطنية، أشار إلى أن الحديث عنها يحتاج لبعض الوقت ولا بد أولاً من سيطرة الجيش الليبي أولاً على طرابلس، بعدها يتم تشكيل حكومة، يليها تشكيل لجان مصالحة أو الاستفادة من تجارب بعض الدول في القيام المصالحة، موضحاً أن الإعمار لا يمكن أن يبدأ بشكل صحيح من توحيد مؤسسات الدولة الليبية التي ينخرها الفساد بشكل كبير.

أخبار ذات صلة