ليبياأخبار مميزة

وزير الخارجية المصرية: من الضروري العمل على التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية

المتوسط:

ألقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم محاضرة في “رابطة السياسة الخارجية والأمم المتحدة في النمسا” حول سياسة مصر الخارجية، وذلك بناءً على الدعوة التي وجهها إليه “ولفنجانج شوسيل” المستشار الفدرالي الأسبق للنمسا، وشارك فيها كبار المسئولين النمساويين في كل من المستشارية ووزارة الخارجية والبرلمان النمساوي، فضلاً عن مديري المنظمات الدولية في فيينا، وعدد من السفراء المعتمدين لدى النمسا.

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن الوزير شكري استعرض خلال المحاضرة رؤية مصر للتحديات الرئيسية التي تواجّه منطقة الشرق الأوسط، أخذاً في الاعتبار ما تشهده المنطقة من أزمات متعددة،

وحول الأزمة الليبية  أكد شكري  وضرورة العمل على التوصل إلى حل سياسي لها بما يضمن القضاء على الإرهاب.

وأوضح أن السياسة الخارجية المصرية تدعم الآمال والتطلعات المشروعة للشعوب في إطار الحفاظ على استقرار الدول ووحدة وسلامة أراضيها ومؤسساتها. كما أبرز أن ثوابت السياسة المصرية تقوم على عدم التدخُل في شؤون الدول الأخرى، مع العمل على مد يد التعاون مع كافة الشركاء في العالم.

تجدر الإشارة إلى أن “رابطة السياسة الخارجية والأمم المتحدة في النمسا“ هي منظمة غير حكومية أنشأت عام ١٩٤٥، وتهدف إلى زيادة وعي الرأي العام النمساوي بالقضايا والتحديات ذات الصلة بالسياسة الخارجية والأمم المتحدة.

أخبار ذات صلة