ليبيا

الاستشاري يحمل «السراج» مسؤولية التأخر في إنهاء معاناة مرزق

التقى النائب الأول لرئيس “المجلس الاستشاري” محمد بقي، وعضو المجلس، حماد بريكاو، الخميس، بنائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني ويليامز، لمناقشة الأوضاع الإنسانية التي يعاني منها مهجرو بلدية مرزق.
ووفقاً لبيان “المجلس” فإن “بقي” حمَّل أعضاء المجلس الرئاسي مسؤولية تأخير اعتماد لجنة الأزمة الخاصة بمهجري مرزق، والتي تم الاتفاق على تشكيلها بناء على اتفاق مسبق مع رئيس الوزراء بحكومة الوفاق فائز السراج بتاريخ 28 من أغسطس الماضي، وما ترتب عن ذلك من تأخر في اتخاذ الإجراءات الضرورية لرفع المعاناة الناتجة عن الأحداث الأخيرة بمدينة مرزق، كما حث البعثة الأممية على القيام بمسؤولياتها تجاه المختطفين والمفقودين والمهجرين من بلدية مرزق.

الوسوم

أخبار ذات صلة