ليبيا

«الصغير»: مجلس النواب يُرحب بأي جهود دولية أو إقليمية تساعد الليبيين

 

المتوسط:

قال عضو مجلس النواب، الهادي الصغير، إن المجلس لم يصدر بيانا حتى الآن، بشأن اجتماع ممثلين لعدة دول في نيويورك، على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ لمناقشة الوضع في ليبيا وتهيئة الظروف لاستئناف العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، لكنه يُرحب بأي جهود دولية أو إقليمية تساعد الليبيين على القضاء على الإرهاب وإقامة دولة حرة قوامها الجيش والشرطة، والفصل بين السلطات، دون التدخل في السيادة الوطنية.

وأشار الصغير، إلى أن مخرجات الاجتماع تتواقف مع آراء مجلس النواب، خاصة أنهم يدعون في المجلس إلى التسامح والصلح والحوار، لكن الطرف الثاني، في إشارة إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، كان رافضا لكل الحوارات التي أطلقها المجلس، بدءا من الصخيرات وغدامس، مؤكدا أنهم أيدوا المجلس الاستشاري واعترفوا به، ما يعد خطوة إيجابية من “النواب” الذي تنازل كثيرا عن حقوقه، بحسب تعبيره، مقابل لملمة الشمل للوضع السياسي في ليبيا، لكن الطرف الآخر يرى ذلك ضعفا، وما يحدث اليوم في ليبيا منذ 2014م، بسبب من “انقلبوا على السلطة التشريعية”، في إشارة إلى المؤتمر الوطني أو المجلس الاستشاري.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة