ليبياأخبار مميزة

“السراج” يكشف أسباب عرقلة المسار السياسي بإحدى الجامعات الأمريكية

المتوسط:

نظمت جامعة جونز هوبكنز البحثية التي تعتبر أحد أهم منابر العلم في العالم، لقاء لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج دعت إليه نخبة من المفكرين السياسيين والباحثين والمهتمين بالشأن الليبي، حيث  ألقى كلمة تلاها نقاشا مفتوحا مع الحضور.

وأوضح السراج في بداية كلمته  العوامل التي تفسر أسباب الأزمة الراهنة والتي تفاقمت،  حيث أشار إلى أن العامل الأول يكمن التركة الثقيلة الموروثة  من أربعة عقود من الحكم الشمولي المطلق، الذي غيب الحياة المدنية والسياسية طوال فترة حكمه.

وأشار رئيس المجلس الرئاسي أن العامل الثاني هو تخلى المجتمع الدولي عن الليبيين، بعد أن ساعدهم على إنجاح الثورة عام 2011، وكانوا في اشد الحاجة لدعم يمكنهم من التعامل مع هذه التركة المثقلة بالأخطاء والخطايا، وأضاف بأن العامل  الآخر الذي ساهم  في تأجيج الأزمة، هو التدخل السلبي الخارجي في الشأن الليبي. 

 وقال السراج إن الهدف من سرد تفاصيل هذه العوامل هو معرفة جذور التدهور الذي حدث، لتصل البلاد  إلى ما تواجهه اليوم.

وقدم لمحة لما تعرض له المسار السياسي من عراقيل، حيث لم تلتزم الأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي بالاستحقاقات الواردة في الاتفاق، وتبنى بعضها طريق المساومات والمناورات والمزايدات والتجاذب.

وعرض السراج، ما قامت به حكومة الوفاق من معالجات في العديد من الملفات الأساسية من بينها  الوضع الأمني  والإصلاح الاقتصادي معرباً عن تطلعه لشراكة مع الدول الصديقة وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية من خلال  استثمارات مشتركة، وبرامج ومبادرات في المجال الاقتصادي والبنية التحتية، والنفط والغاز والطاقة، والقطاع المالي، وقطاع الخدمات والاتصالات والسياحة.

الوسوم

أخبار ذات صلة