أخبار محلية

ندوة لأطفال التوحد بعنوان اكتشفوا عالمي

المتوسط:

نظم قسم التوعية والتثقيف الصحي بإدارة الإعلام بوزارة الصحة بحكومة الوفاق بالتعاون مع المركز الوطني لعلاج وتشخيص أطفال التوحد ندوة تثقيفية لأمهات وآباء الأطفال المسجلين بالمركز بعنوان ( اكتشفوا عالمي).

وألقيت خلال الندوة ورقات علمية متنوعة قدمها مختصون من بينها ورقة علمية بعنوان “علاقة التوحد بفيتامين (د) “قدمها “د.فرج التائب” وورقة علمية أخرى بعنوان “اكتشفوا عالمي” قدمتها الأخصائية النفسية “تغريد شنيب” ، كما قدمت ” أ. مبروكة البسيكري” ورقة علمية خلال الندوة حملت عنوان “تأثير الأجهزة الذكية على أطفال التوحد” وقدمت “د.راضية الصويعي” ورقة علمية بعنوان “التقنيات الحديثة لأطفال التوحد “.

من جانبها قالت رئيس قسم التوعية والتثقيف الصحي “أسماء الشكيوي” خلال كلمتها التي افتتحت بها الندوة إن “مثل هذه البرامج التثقيفية من شأنها أن تبني جسرًا من التواصل الفعال بين المحيطين والمؤثرين في حياة الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد الأمر الذي سيسهم في إدماج الأطفال المتوحدين في المجتمع”.

من جانب آخر ذكرت الأخصائية النفسية “تغريد شنيب” أنه وبالرغم من اختلاف شدة وأعراض مرض التوحد من حالة إلى أخرى، إلا أن جميع اضطرابات الذاتوية تؤثر على قدرة الطفل على الاتصال مع المحيطين به وتطوير علاقات متبادلة معهم.

وأشارت إلى أن الباحثين اكتشفوا وجود عدة جينات يرجح أن لها دورا هامًا في التسبب بالذاتوية، بعضها يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب، بينما يؤثر بعضها الآخر على نمو الدماغ وتطوره وعلى طريقة اتصال خلايا الدماغ فيما بينها.

الوسوم

أخبار ذات صلة