ليبياأخبار مميزة

أهالي ترهونة في الخارج يحملون “الوفاق” مسؤولية ما تتعرض له المدينة

خاص/ المتوسط:

أكد المشاركون في المؤتمر الشعبي  لتأبين  شهداء  ترهونة، دعمهم للقوات المسلحة، ولأهالي المدينة حتى تحقيق النصر، مشددين على أن دعمهم للجيش قرار وطنى اصيل لا رجعة فيه، وأكدوا أنهم سيواصلون دعمهم له ولن ترهبهم التهديدات الارهابية  المحلية والخارجية مهما   طغت واعتدت وتمادت.

وأشار المشاركون في حفل التأبين الذي أقيم يوم أمس الاثنين، بالقاهرة، إلى أن “حكومة الوفاق هى من تمارس الكيل بمكيالين مع اهلنا فى  ترهونه ففي الوقت الذى تسمح فيه بتشكيلات مسلحة غير قانونية بالسيطرة على العاصمة طرابلس فككت اللواء السابع المرابط فى ترهونه وهى من تستمر اليوم فى حصار مدينة ترهونه وتحرم مواطنيها من حقوقهم الطبيعية فى الغذاء والدواء والوقود والسيولة والتعليم والصحة والسفر،  وتتربص بمواطنيي المدينة”.

وحمل المشاركون في الحفل الذي نظمه أبناء ترهونة المهجرين ورابطة قبائل المدينة المجتمع الدولى وعلى رأسه البعثة الاممية  مسئولية  مايجرى على ترهونه من عدوان خارجى تقوده تركيا وقطر واخرين ومدعوما بفتاوى  شيوخ  وقادة الارهاب المقيمين  بالدوحة واسطنبول وعواصم اخرى” .

أن “مدينة ترهونة تحتضن من خلال اللواء التاسع كل منتسبى القوات المسلحة من القبائل  الليبية جميعا”.

وعبر المشاركون في الفاعليات في بيانهم، عن ترحيبهم ب”التزام  المجلس الاجتماعى بالقرارات الدولية والاتفاقيات،  وخاصة التى تنص  على حل  المليشيات واستكمال الترتيبات الامنية، وتوزيع الثروة بين  ابناء الشعب الليبى  بالتساوى  والادارة الذاتية للبلديات”.

 

 

 

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة