مجتمع

في اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب.. «ماعت» تنعي المئات من الضحايا في أفريقيا

المتوسط:

قال رئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، أيمن عقيل، إنه في شهر أغسطس الذي يضم  اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب وجد حوالي 150 قتيلا أو أكثر راحوا ضحية عمليات إرهابية «فجة»،  بالاضافة إلى المئات من المصابين الذين قد تأثروا بدنيا ونفسيا وسط صمت وتجاهل من المجتمع الدولي.

وأضاف عقيل، أنَّ الوقوف بجانب ضحايا الإرهاب هو أمر في غاية الخطورة، لأن معالجتهم وإعادة دمجمهم هو حماية لهم وللمجتمع ككل من تحولهم إلى إرهابين في المستقبل بغرض الانتقام.

وختامًا، أوصت «مؤسسة ماعت»، المنظومة الأممية بايلاء المزيد من الاهتمام للضحايا في القارة الأفريقية المحرومين من وصول قوات الإغاثة وفرق المساعدات والتغطية الإعلامية لقضياهم.

كما أوصت بإيجاد آلية فعالة لوقف دعم الجماعات المسلحة من قبل دول تستخدم الوسائل غير الإنسانية وغير الشرعية لتحقيق مصالحها مقل قطر التي تتلاعب بآمال الشعوب الأفريقية في مستقبل أفضل من خلال وعدهم بالقيام باستثمارات وتقديم مساعدات ولكنها في حقيقة الأمر تدعم الجماعات الإرهابية، ولا تكترث لعدد الضحايا المرتفع من الشباب والنساء والأطفال.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة