عربي

لافروف يطالب بمحاكمة “إرهابيي إدلب”

المتوسط:

طالب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، إلى “القضاء على الإرهابيين في إدلب، أو محاكتهم، أو معاقبتهم”، نافيا صحة تقارير أفادت بانه سيتم نقلهم إلى مناطق ساخنة أخرى مثل أفغانستان.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي “ينبغي القضاء على الإرهابيين أو محاكمتهم أو معاقبتهم، أما كيفية القيام بذلك فهذا سيحدث حسب تطورات الأمور.

وأضاف: “لا يزعم أحد أن اتفاق سوتشي وجد جميع الحلول النهائية للمشكلة، لكن بما أننا كسبنا وقتا للمدنيين وأزلنا التهديد المباشر على الجيش السوري وعلى قاعدتنا الجوية هناك، فهذا يعني أنه تم تحقيق أشياء كثيرة من هذا الحزام”.

وتابع الوزير الروسي: “سنعمل لتخفيف المخاطر عن السكان المدنيين، وأضمن لكم أنه لن يحصل ما حصل في الرقة أو الموصل، الذين حررهما التحالف الذي تتزعمه أميركا. لن نقبل أن يحدث هذا في حلب أو الغوطة، إذ يجب أن يتمكن السكان من العودة إلى بيوتهم هناك”.

وأشار لافروف إلى أن “أحد ممثلي وسائل الإعلام زار الرقة مؤخرا وأكد أن العودة إليها الآن مستحيلة”.

كما وجه وزير الخارجية الروسي انتقادا آخر إلى واشنطن، قائلا إن بلاده نجحت في “الفصل بين المعارضة الوطنية السورية وجبهة النصرة، فيما فشلت الولايات المتحدة في تحقيق ذلك”.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة