دولي

وباء قاتل يضرب شمال إسرائيل

محمود محي- المتوسط:

حذرت وزارة الصحة الإسرائيلية، من انتشار وباء “البريميات” القاتل في المناطق الشمالية وبهضبة الجولان المحتلة، الذي ينتشر عبر جرثومة تنتقل من خلال بول الحيوانات في المياه، حيث منعت السباحة في بعض المواقع الطبيعية.

ونشرت الوزارة الإسرائيلية، تعليمات وأعراض الإصابة بالداء لكل من سافر في الأيام الماضية إلى شمالي إسرائيل وقام بالتنزه في مواقع طبيعية واستجم بالمياه هناك.

فيما أعلنت سلطات حماية الطبيعة عن إغلاق 4 أماكن للتنزه في الشمال بسبب العثور على داء البريميات فيها.

وداء البريميات المعروف علميا بـ”leptospirosis” هو مرض حيواني المنشأ تسببه جراثيم من جنس البريمية، وتتم العدوى حين يتعرض الناس لبول الكلاب والقطط والثدييات الوحشية والقوارض المصابة كالفئران، والبيئة الحاضنة لهذه الجراثيم هي المزارع والمسالخ وأماكن التنزه الطبيعية التي تتشكل فيها الأنهر والوديان.

وكان قد وصل يوم الأحد الماضي، إلى مستشفى “زيف” في مدينة صفد ثلاثة متنزهين تنزهوا في وديان الجولان وعانوا من أعراض مختلفة، حيث دخل المتنزهون الثلاثة إلى المستشفى بعد أن وصلوا إليه عندما سمعوا في وسائل الإعلام عن وجود شكل لانتشار مرض البريميات، وهم يمكثون الآن في قسم الأمراض الباطنية حتى الحصول على نتائج الفحوص الدقيقة التي أخِذت منهم ونُقِلت إلى مختبرات عالية المستوى بتل أبيب.

أوضح مستشار مراقبة التلوثات والأمراض المعدية في المركز الطبي زيف قائلا: أن الأعراض لدى الإنسان تتضمن صداعا، وحُمى، ألما في العضلات، ومشاكل في الجهاز الهضمي، مضيفا أن المرض قد يكون فتاكا، ويسبب ضررا في الكبد، والتهاب السحايا، والموت أيضا إذا لم يُعالج.

الوسوم

أخبار ذات صلة