عربي

المبعوث الأممي يصل إلى غزة لاحتواء التوتر

 

وصل منسق الأمم المتحدة لعملية التسوية في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، اليوم (الخميس)، إلى قطاع غزة؛ سعياً منه لمنع انهيار «التهدئة»، وفق ما نشرته وسائل إعلام فلسطينية عدة.

وفي السياق، أفادت قناة الأقصى الفضائية (تتبع حركة حماس)، بأن لقاءً مهماً جرى اليوم عقده بين رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، والمبعوث الأممي نيكولاي ميلادينوف.

وسبق أن نجح ميلادينوف، برفقة وسطاء مصريين ودوليين، في منع تدهور الأوضاع في غزة أكثر من مرة خلال الشهر الحالي، ومنع الذهاب لمواجهة عسكرية بين الفصائل الفلسطينية والقوات الإسرائيلية.

وجاءت زيارة ميلادينوف وسط حالة من التوتر يشهدها قطاع غزة، عقب تدهور الأوضاع الميدانية ومقتل ثلاثة عناصر من كتائب القسام؛ الجناح العسكري لحركة حماس، في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للحركة شرقي مدينة غزة.

وصرّح المراسل العسكري الإسرائيلي، ألموغ بوكير، بأن «الجهات الأمنية تُقدر أن (حماس) تسعى حالياً إلى استهداف الثكنات العسكرية والجنود بالقرب من السياج الحدودي».

وقد هدد وزيرا البُنى التحتية والأمن الداخلي الإسرائيليان، اليوم، بتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة، في حال استنفاد الحلول المتاحة كافة للوصول إلى تهدئة وتسوية بين إسرائيل وحركة حماس.

وكانت كتائب القسام، قد أعلنت في بيان لها صباح اليوم عن رفع درجة الجهوزية للدرجة القصوى، واستنفار جميع جنودها وقواتها العاملة في كل مكان.

الوسوم

أخبار ذات صلة