ليبيا

«جبريل»: بعض الأطراف تستغلُ أزمة أهالي تاورغاء لتحقيق مكاسب سياسية

خاص/ المتوسط:

قال المحامي وخبير القانون الدولي، مُحمد صالح جبريل، إنَّ  أهالي تاورغاء يعيشونَ وضعًا مأساويًا يزدادُ كل يوم خطورة، حيثُ إنَّ العديد من عائلات نازحي هذه البلدة لا يَزالون عالقين في العراء، بعد أنْ تم إغلاق منافذ العبور أمامهم.

وأضاف «جبريل»، خلالَ تصريحاتٍ صحافية خاصة لصحيفة «المتوسط»، أنَّ أهالي تاورغاء يَستغيثون بالمجتمع الدُولي من أجل التدخل لإنهاء مُعاناتهم وتمكينهم من حق العودة إلى مدينتهم لاستئناف حياتهم.

وتابع «جبريل»، أنّ أهالي تاورغاء ضحايا الحرب بالأمس، وكذلك ضحايا التسويات السياسية اليوم، في إشارة إلى أنَّ بعض الأطراف السياسية تُحاول استغلال قضية تاورغاء لتحقيق مكاسب سياسية.

وأوضح «جبريل»، أنَّ الأخطر من الألم والمُعاناة هو التجاهل والنسيان، لذلك نحنُ نُطالب «المجتمع الدُولي»، بأنْ يَعتبر أهالي  أهالي تاورغاء حالة إنسانية مُستعجلة تستوجب التدخل السريع من أجل رفع المَظلمة عنهم، وتأمين عودتهم إلى مدينتهم.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة