ليبياأخبار مميزة

أحد نازحي تاورغاء بقرارة القطف يعلن الجمعة المقبلة «يوم غضب»

المتوسط : خاص

قال أحد نازحي تاورغاء قسرًا “أحمد شرتيل”، إن الأهالي بمخيم قرارة القطف شرقي بني وليد، أعلنوا يوم الجمعة المقبل «يوم غضب» للعودة إلى مدينتهم، إن لم يتم إيجاد حل خلال الساعات القريبة من قبل الجهات والمؤسسات الرسمية بفتح باب العودة.

وأكد «شيرتل»، في تصريح خاص لصحيفة “المتوسط”، أن قبائل وأعيان تاورغاء، منعوا النازحين أمس الثلاثاء من الزحف نحو مدينتهم و أرجعوهم إلى المخيمات بفرارة القطف .

و أرجع شيرتل ذلك بحرص رئيس المجلس المحلي “عبد الرحمن الشكشاك ونائب مجلس حكماء تاورغاء ، واللذان كان متواجدان بقرارة القطف، على سير المحاولات الاجتماعية لحلحلة الأزمة و كذلك تخوفا من أية خروقات امنية يمكن أن تحدث .

و أوضح شرتيل أن مادفع الأهالي إلى التقدم بنحو خمسة كيلو مترات تجاه مدينتهم هو سوء الظروف المناخية وتقلب الطقس وشدة الرياح المحملة بالأتربة والغبار وانخفاض في درجات الحرارة ليلاً وسقوط الامطار والثلوج الامر الذي أدى الى غضب النازحين و اصرارهم على العودة سيرًا على الأقدام.

الوسوم

أخبار ذات صلة