ليبيا

شاهد..كيف رد نعمان بن عثمان على تصريحات حفتر

اعترض نعمان بن عثمان رئيس مؤسسة كويليام للأبحاث، علي وصف قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر لإسلام القذافى بـ”المسكين”، ومؤيديه بـ”السذج”، قائلا الوصف غير دقيق وغير موفق ولا أتمنى أن يخرج من رجل وطنى مثل المشير.

وأضاف عثمان، خلال حديثه بقناة “الحدث”، أن المشير حفتر رجل وطنى يجب ألا يدخل فى مثل هذه التصريحات، ونتمنى منه مثلما بنى الجيش في 2014 و قام بعملية الكرامة وتحدى الظرف الذى كان تعد له قوى كبرى فى مشروع تدميري ظلامي للسيطرة على ليبيا، أن يسمتر في هذا النسق، وهو وطني وشجاع ورمز للعسكرية الليبية، هذه مسألة غير قابلة للنقاش ولكن التصريحات الأخيرة خطأ.

ورفض عثمان، أن يقال هناك “نظام سابق” فقط، قائلا، نظام سابق موجود يعتمد على هيكل قبلي ولا أحد يستطيع على مهاجمته ولا الشيطان الرجيم ، مشيرا إلى”حفتر” له نظريه في الانتخابات المقبلة، تقوم على منطق أن الانتخابات في ليبيا عبث – على حد تعبيره – مثلما حدث في انتخابات 2012 و 2014، فكانت نتائجها صادمة، و الدول الغربية عليها جزء من المسؤلية، فلديها مقاربة خاطئة بقضة ترويج الديمقراطية فى ليبيا وتعتقد أنها مجرد مناسبة ولكنها فى الحقيقة جزء من مشهد ديمقراطي كامل.

وتابع عثمان، لا أحد يستطيع حرمان سيف الإسلام القذافى من الدخول فى الانتخابات إذا كان الليبيون يريدونه، فهو جزء من منظومة واجهت حلف شمال الأطلسي بكل جبروته 7 أشهر كاملة، وهو ابن معمر القذافى، و رجل وطني، شهم، عربي من قبيلة عربية عريقة اسمها القدادفة.

وتابع، المشير غير مؤمن بالانتخابات وهي مفروضة بفعلي العملية السياسية واتفاق الصخيرات، لأنه يرى أن أمن ليبيا القومى قبل كل شئ، مشيرا إلى أن بعض الأطراف متفقة على عرقلة الانتخابات 2018 وهي قوى موجودة وتستطيع أن تعرقل.

الوسوم

أخبار ذات صلة