تقارير وملفات

مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي في ليبيا

المتوسط :

تستعد الأسر بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف بشراء الهدايا للأطفال والألعاب ومنها الخميسة “شجرة ميلاد تصنع يدوياً على من هيكل خشبي على هيئة شجرة تزيين بالورود البيضاء والحمراء والوردية “وفي قمة الشجرة توضع الخميسة وهي شمعدان على هيئة يد مفتوحة توضع فيها الشموع.

وتخصص عائلات لصنع الخميسة والدربوكة للبنات والقناديل والبنادير للأولاد إلى جانب الألعاب النارية ومنها النجوم وإلى جانب الهدايا والألعاب التي تقام في ليلة الموسم.

تبدأ ليلة الموسم و هي الليلة التي تسبق ليلة المولد بدء من صلاة المغرب و التي تعني الاحتفال بالمولد حينما تبدأ العائلات في إشعال الشموع في أنحاء البيت حيث يبدأ كل فرد في العائلة يشعل شمعة للرسول الكريم وتشعل القناديل للصبيان والتي تصنع من الخيش ، ويقف الصبية أمام البيوت بالقناديل والبنات بالشموع والخميسات، وتبدأ الألعاب النارية لتزيين السماء ويغني الأطفال بمصاحبة بناديرهم ودرابيكهم أغاني الميلود ومنها :

هذا قنديل وقنديل فاطمة جابت خليل ***هذا قنديلك ياحواء يشعل من المغرب إلى توا ***هذا قنديل الرسول يشعل من المغرب على طول .

وبعد الاحتفال يدخل الأطفال والشباب إلى البيوت وعادة ما تقام الولائم في الموسم ويجتمع أفراد الأسرة على المائدة حيث تصنع المآكل ومنها رشته الكسكاس أو الكسكسي بلحم الخروف مع المشروبات والفواكه.

وفي يوم المولد، تنهض ربات البيوت باكراً لإعداد العصيدة وتعصد بالدقيق والماء وبعد النضج تعمل على هيئة قبة في وسط الصحن ويسكب عليها الزيت الزيتون والرب أو السمن والعسل الطبيعي ،وهي أكلة تعمل للاحتفال بأي مولد جديد في العائلة، وتعمل احتفالا لذكرى مولد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم،ويعشق الأطفال هذه الأكلة.

ومن التقاليد الشائعة في ذلك اليوم ،عادة مايأخذ العريس هدايا لخطيبته ومنها الخميسة وتكون شجرة كبيرة عندما تهدى للخطيبة أو العروسة في بيتها أول مولد لها في بيت زوجها وأحيانا يشترون الشجرة الصناعية المعروفة مع البقلاوة والشوكلاته وقطعة ذهب وفستان

وهو المتعارف عليه، وعادة ماتستعد الصبايا المخطوبات في يوم الموسم لاستقبال عائلة الخطيب بإقامة الولائم. هذاو تخضب النساء والبنات أيديهن بالحناء بمناسبة المولد النبوي الشريف،كما تقام الاحتفالات في المساجد بعرض السيرة النبوية العطرة وحلقات الذكر والمدائح النبوية. و من الجدير بالذكر بأن حفلات الخطوبة تكثر خلال الأعياد الدينية ومنها المولد النبوي الشريف أو يوم 27 من رمضان ويختار لها عادة يوم الموسم ويسمى موسم 27 وموسم الميلود وموسم عاشوراء .

الوسوم

أخبار ذات صلة