مرة أخرى..من يرد على “وناس”