ليبيا

“المؤقتة” تُعلن إرسال ثالث قوة عسكرية إلى الجنوب لبسط الأمن

المتوسط:

انتهت الحكومة المؤقتة، من تجهيز قوة جديدة مُعززة بمختلف أنواع الأسلحة والإمكانيات، لبسط الأمن في الجنوب وتأمين الحقول والمنشآت النفطية.

وقالت الحكومة المؤقتة في بيان لها، إن هذه القوة التابعة لوزارة الدفاع، تأتي كثالث قوة يتم إرسالها للجنوب بالإضافة للقوتين اللتين تم إرسالهما سابقًا من قبل مجلس الوزراء لصالح وزارة الداخلية المؤقتة.

وأشارت الحكومة، أن القوة تضم آليات وأسلحة وعتاد وفقًا لأعلى مستوى، وتم تجهيزها بتعليمات من رئيس مجلس وزراء الحكومة المؤقتة، عبدالله الثني.

وأضافت أن مجلس الوزراء، قرر في وقت سابق تخصيص 100 مليون دينار لاستتباب الأمن في الجنوب، كما جرى بها تجهيز أكثر من مائة عربة ذات دفع رباعي مُحملة بجميع أنواع الأسلحة المتوسطة وأجهزة الاتصال ذات المدى القصير والطويل، موضحة أنه تم تزويد هذه العربات المسلحة بدعم لوجستي متمثل في الأسلحة الخفيفة للأفراد، إضافة إلى سيارات الإسعاف وسيارات نقل الوقود والتموين والذخائر.

وأكدت الحكومة المؤقتة، أنها لن تترك أهالي الجنوب، تعصف بهم عصابات الإتجار بالبشر والهجرة غير المشروعة وعصابات الحرابة والسرقة والجريمة المنظمة والعصابات التشادية، إضافة إلى تجار المخدرات والإرهابيين.

وأفادت الحكومة، بأن القوة ستنتشر على طول الحدود الدولية لليبيا مع تشاد والنيجر والسودان ومصر والجزائر، ولن تسمح بمرور العصابات الوافدة أيًا كان مصدرها.

الوسوم

أخبار ذات صلة