حوارأخبار مميزة

افحيمة لـ «المتوسط»: ليبيا أصبحت ساحة حرب بالوكالة.. والانتخابات السبيل لإنهاء الأزمة

 

حوار خاص / حنان منير:

المطالبة بإجراء انتخابات سريعة، والكشف عن الدول الداعمة للإرهاب في ليبيا ، وإحاطة المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، بشأن ليبيا في مجلس الأمن ودور المجتمع الدولي في حل الأزمة الليبية وأوضاع النازحين من المناطق الساخنة في طرابلس. كل هذا وأكثر محاور لقائنا مع مقرر رئيس لجنة النازحين والمهجرين بمجلس النواب، صالح افحيمة.

إلى الحوار

في البداية كيف تابعت إحاطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة أمام مجلس الأمن؟

لقد تعودنا على مثل هذه اللغة غير الواضحة في إحاطات المبعوث الأممي، حيث الإدانة للأفعال فقط مع صرف النظر عن الفاعل بل و دون توجيه حتى مجرد اللوم له على ما يقوم به .

ولكن ورغم كونها أغفلت بعض الحقائق وشوهت بعضا آخر إلا أننا نستطيع القول بأنها الإحاطة الأكثر مهنية التي يقدمها مبعوث أممي منذ 2011 حتى الآن.

البعض يرى أن البعثة الأممية لا تقوم بدورها؟ وسلامة منحاز لطرف بعينه؟

المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة منذ البداية غير موفق في القضية رغم أنه سياسي كبير والتقيناه في تونس وحذرناه من عدة نقاط ولكن وقع في نفس الأخطاء.

سلامة كغيره من موظفين البعثة يريد أن يسجل نقطة في تاريخه ولكن القضية الليبية لا تهمه

ربما الجديد في هذه الإحاطة هو الاعتراف الأكثر وضوحا هذه المرة بالانقسام الدولي حول الملف الليبي وهذا ربما يجعلنا نحن الليبيين لا نعول إلا على أنفسنا

كيف تنظر إلى فرص إجراء انتخابات في المرحلة الراهنة؟

الانتخابات مطلبنا ونحن من ينادي بضرورة إجرائها في أسرع وقت ونتمنى أن نصل إلى دولة مستقرة يتم فيها التداول السلمي على لسلطة.

نحن لا نريد الخروج من مرحلة انتقالية لمرحلة انتقالية أخرى، وأي دولة دخلت في مراحل انتقالية لم تنجح ابدأ.

 

حدثنا عن دور مصر في حل الأزمة الليبية؟

أقدم التحية لمصر وأعضاء اللجنة الوطنية للشؤون الأفريقية، واللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة الملف الليبي على الدور المحوري الذي تلعبه في حل الأزمة الليبية والعمل المستمر لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين.

مصر تتحدث باسم ليبيا في كل المحافل الدولية، وساهمت في توصيل صوت الوفد الليبي إلى الإدارة الأمريكية الحالية، لتوضيح حقائق الأمور وجرائم الإخوان في البلاد، من قتل وفساد ودمر ونهب.

لكن حل الأزمة الليبية يكون من خلال مجلس النواب الليبي بصفته السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة بالبلاد من قبل الشعب والممثل الشرعي له.

كيف ترى دور جامعة الدول العربية في حل الأزمة الليبية؟

شيء مؤسف جدا دور جامعة الدول العربية على صعيد كل القضايا العربية، فدورها معدوم ولم تقدم شيء لليبيا وكل القرارات الصادرة من المؤتمرات الدولية ومجلس الأمن والأمم المتحدة لم تهتم بليبيا.

ماذا عن أحداث طرابلس؟

كنا نتمنى دخول الجيش دون إراقة الدماء ولكن للآسف تم مواجهة الجيش بالتصعيد والتأجيج، ما أدى إلى فقدان الكثير من الشباب لكن لابد من التأكيد أن دخول الجيش إلى طرابلس جاء بعد استغاثة المواطنين بالجيش للتخلص من المليشيات المسلحة التي تسيطر على العاصمة.

ونحاول حل الأزمة سياسيا والسماح للجيش بدخول طرابلس سلمي وحل كل الميليشيات بناء على قرار مجلس النواب في قرار رقم 7 لسنة 2014.

هل تتوقع انتهاء الحرب قريبا؟

لا أتوقع انتهاء الحرب قريبا فليبيا أصبحت الآن ساحة للحرب الدولية حرب بالوكالة وهناك دول أعلنت دعمها لأطراف بعينها داخل الساحة الليبية في الحرب ما سيؤدي إلى إطالة أمد الحرب.

برأيك من هي الدول التي تدعم الإرهاب في ليبيا؟

هناك من أعلن دعم المليشيات المسلحة في العلن دون استحياء كتركيا وقطر وهناك من لم يعلن عن نفسه ولكن هذه الدول معروفة لدى الجميع.

 

حدثنا عن أوضاع النازحين من طرابلس؟

نتواصل مع اللجنة المشكلة من الحكومة المؤقتة الموجودة الآن في ترهونة ونحاول تقديم الخدمات المتاحة خاصة وأن أعداد النازحين تتزايد ونحاول استيعاب الأعداد التي قصدت مناطق الحكومة وبالكاد نحاول احتواء الموقف

كيف ترى الحل في ليبيا؟

الحل يكون بالمحافظة على المسار الديمقراطي والتداول السلمي على السلطة التزاماً بالإعلان الدستوري وتعديلاته التي تنظم المرحلة الانتقالية في البلاد، والإسراع بإجراء انتخابات والتأكيد على مدنية الدولة بما يحفظ سلامة الليبيين ويحقق الاستقرار والسلام والوئام المجتمعي والعودة للحوار السلمي في ظل سيادة الدولة.

الوسوم

أخبار ذات صلة