مجتمع

«الوكيل» يزعم مساندة الدولة ودعمها الكامل لاختياره رئيسا لاتحاد الغرف التجارية

 

المتوسط:

تحولت انتخابات الغرف التجارية وقوائم التعيينات الخاصة بها من منافسة عادية بين المرشحين تتسم في كل دورة يتم إجراؤها علي مختلف المقاعد بالهدوء إلى معركة تستخدم فيها التهديد والتوعد من قبل رئيس اتحاد الغرف التجارية الحالي ورئيس غرفة الإسكندرية أحمد الوكيل، الذي حاول تمرير قوائم بعينها في تعيين نصف أعضاء الغرف تقريبا بمختلف المحافظات إلا أن وزير التجارة والصناعة رفض الامتثال لطلباته منعا «لسيطة الحرس القديم – رجال الوكيل» علي كل الأمور المتعلقة بالغرفة وفي مقدمتها تحديد أسعار سلع المنتجات.

يذكر أن وزير التجارة والصناعة  يقوم بتعيين 50% من مجالس إداراتها طبقا لنص قانون الغرف التجارية 189 لسنة 1951، ولائحته التنفيذية 6 لسنة 2002 بانتخاب 50% من مجالس إدارات الغرف التجارية، والوزير المختص يصدر قرارا بتعيين 50%.

«الوكيل» ومع اقتراب إعلان القوائم أرسل مندوبا عنه يدعي نزيه السبيعي، تارة يقدم نفسه علي أنه المتحدث باسم اتحاد الغرف التجارية وتارة أخرى علي أنه المتحدث باسم القبائل العربية وثالثة علي أنه صحفي، حيثُ أرسله الوكيل إلى محافظة البحر الأحمر ليطمئن أعضاء الغرف هناك بأن قوائم الوكيل ناجحة لأنه مرشح الدولة، ونفس الرساله حملها السبيعي إلى تجار وأعضاء غرفة مرسي مطروح عقب انتهاء زيارته للبحر الأحمر.

خالد رضا أمين عام غرفة البحر الأحمر، أخرج من ميزانية الغرفة مائة ألف جنية للدفع بأسماء بعينها ليتم وضعها ضمن قوائم المعينيين.

الوسوم

أخبار ذات صلة