منوعات

“مجون آخر” ديوان يفضح فصام المجتمع

 

المتوسط:

صدر حديثا ديوان «مجون آخر» للشاعرة والكاتبة المصرية فريدة موسى عن دار تمكين الجزائرية.

الديوان من القطع الصغير، ويضم بين دفتيه 75 مقطعا شعريا، يدور فى فلك التمرد على تقاليد المجتمع ويرصد نزوعه الفصامي مع سبق الإصرار، فوفقا للشاعرة “كلمة مجون مفردة يرفضها المجتمع، ويتنصل منها رغم غرقه فيها حتى أذنيه بالمعنى الشامل للكلمة وفي أوجه الحياة كافة، ومع هذا يعتبرها مخالفة لعاداته وتقاليده، وهو محور التجربة التى استند إليها الديوان”.

وتتخذ الشاعرة من اللغة حيلة فنية عبر تراكيبها التى تحمل أكثر من معنى، وتفتح أبواب الدلالة أمام القارئ، ليقف متسائلا هل يقف على المعنى القريب، أم أن نهاية  القصائد تحيله إلى معانٍ وقراءة أخرى؟.

ديوان “مجون آخر” يعد امتدادا لديوان فريدة موسى الأول، الذى جاء تحت عنوان «مجون الكلمات».

على قارعةِ الجسدْ

عرَّافاتُ النوايا

يُمَشِّطنَ نبوآتهنْ

بينما الأطفالُ يقفزونَ حولَ أشجارٍ طَرْحُها تعاويذُ ألمْ

يلعبونَ بما تيسَّرَ من قِصَارِ الأحلامْ

يمرِّرونَ قِطَعَ الشَّمْسِ بينَ أقدامهمْ

ثُمَّ يدفعونَ بها لغدٍ بعيدْ

*

تواترتِ الأخبارُ أنَّ الحربَ وَضَعَتْ أفكارَها

فكرةً سوداءْ

وأخرى حمراءْ

والحمراءُ راقصةٌ لقضاءٍ نائمْ

متمدِّدٍ في أوردةِ الكونْ

والكونُ متمدِّدٌ في قلبِ مسيحْ

والمسيحُ متمدِّدٌ في قلبِ امرأةٍ حُبلى

والمرأةُ الحُبلى لا تلدْ

ولا تموتْ

ولا تحيا

هي فقطْ تجلسْ

على قارعةِ الجسدْ.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة