ليبيا

خلال الشهر الجاري.. «سلامة» يقدم إحاطة أمام مجلس الأمن

المتوسط:

يعتزم مجلس الأمن الدولي الاستماع خلال شهر يوليو الجاري إلى إحاطة لرئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، حول التطورات الأخيرة المتسارعة عقب مضي نحو ثلاثة أشهر على أحداث العاصمة طرابلس، دون أن تتمكن الهيئة الأممية من فرض وقف إطلاق النار.

وأعلن مجلس الأمن عبر موقعه الإلكتروني أمس الإثنين أنه سيستمع أيضًا خلال الشهر نفسه إلى إحاطة رئيس لجنة العقوبات الليبية التابعة لمجلس الأمن يورغن شولز، مبينًا أن ولاية فريق الخبراء الذي يساعد اللجنة تنتهي في 15 فبراير 2020.

ومن المقرر أن يتناول سلامة تطورات العملية السياسية منذ شن الجيش عملية عسكرية في 4 أبريل على طرابلس، لتدخل في مواجهة مع قوات حكومة الوفاق.

ووفق مجلس الأمن الذي استند إلى عدة تقارير، فإن الأفراد المدرجين في قائمة العقوبات المستهدفة من قبل المجلس شاركوا في القتال.

الوسوم

أخبار ذات صلة