ليبياأخبار مميزة

ملتقى التجمع الديمقراطي يُحمل «الوفاق والمؤقتة» مسؤولية تدهور الأوضاع في البلاد

المتوسط:

استضاف «التجمع الليبي الديمقراطي»، عددًا من رجال السياسة والقانون والأكاديميين ومُمثلين عن منظمات المجتمع المدني، خلال مُلتقى أقيم في القاهرة تحت شعار «التحديات والرؤى»، وذلك بهدف رأب الصدع ولملمة الشقاق.

وتَرأس هذه الاجتماعات، حسن طاطاناكي رئيس التجمع الليبي الديمقراطي، التي استمرت لـ 4 أيام متتالية، لتنتهي إلى مجموعة من التوصيات أبرزها، مُطالبة كل الأطراف بوقف الحرب، ومُطالبة مجلسي النواب والدولة بضرورة التوافق لتشكيل حكومة طوارئ تعمل على تهيئة الظروف لإجراء الانتخابات على أساس قاعدة دستوريةٍ ثابتة، في الوقت الذي حمل فيه حكومتي الوفاق والمؤقتة مسئولية ما آلت إليه الأوضاع من انسدادٍ سياسي وفشل في تقديم الخدمات والحفاظ على سيادة الدولة.

وتأتي مُبادرة «التجمع الليبي الديمقراطي» في حل الأزمة، خوفًا على مستقبل البلاد والأجيال القادمة من فتنة ستحدث، وستٌدمر في طريقها الأخضر واليابس.

وشارك في هذا الملتقى، العديد من القضاة ورؤساء البلديات والسياسيين والكتاب ومُمثلين عن المجتمع المدني.

الوسوم

أخبار ذات صلة