ليبياتقارير وملفات

اليونيسيف: الحرب غيّبت 3000 طفل عن المدارس

ترجمة المتوسط
أكدت منظمة اليونيسيف، أن نحو 3000 طفل يعانون من عدم التغيب عن المدرسة في طرابلس بسبب ظروف الحرب، مضيفة أن “المدارس الليبية في حالة سيئة بعد سنوات من نقص التمويل الناجم عن الحرب” التي اندلعت منذ عام 2011.
وقالت المنظمة في تقرير لها ترجمته صحيفة المتوسط، يواجه ما يصل إلى 3000 طفل محنة التغيب عن المدرسة بسبب الحرب، وذلك وفقًا لوزارة التعليم بحكومة الوفاق، والتي نقلت عنها المنظمة قولها أن “القوات المقاتلة تقوم بإغلاق عشرات المدارس أحيانًا لإيواء النازحين”.
ونقل التقرير عن رئيس لجنة الأزمات في وزارة التعليم بحكومة الوفاق رشاد بشر قوله، إن “السلطات تكافح الفوضى، وتسعى لمعرفة عدد الطلاب الذين يفتقدون للمدرسة”.
وأضاف أن “السلطات تحاول إيجاد أماكن للطلاب، خاصة وأن بعضهم عاد إلى المدرسة مع استئناف الدراسة بعد نهاية شهر رمضان “.
ولفت إلى أن “السلطات وفرت بمساعدة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، دروساً إضافية خلال شهر رمضان لمساعدة الأطفال النازحين على اللحاق بما فاتهم من دروس قبل الامتحانات المقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري”.
من جانبه قال الأخصائي التعليمي في اليونيسف إبراهيم فرح، “لقد استهدفنا 10 مدارس في ست بلديات، للوصول إلى حوالي 927 طفلاً” إضافة إلى التخطيط لمزيد من الأنشطة، حسبما ورد في تقرير المنظمة.
وكشف التقرير أن السلطات ستطرح خلال الامتحانات عددًا أقل من الأسئلة، لافتا إلى قلق بعض الطلاب من عدم تمكنهم من الخضوع للامتحانات أصلا.
فيما أعرب طلاب آخرون عن قلقهم من الامتحانات بسبب كثرة الدروس التي فاتتهم، واختلاف طريقة التعلم وتلقي المعلومات بين مدرسة وأخرى، وذلك حسبما نقل تقرير المنظمة عن بعض الأطفال.

الوسوم

أخبار ذات صلة