ليبيا

طائرة تابعة للأمم المتحدة محملة مساعدات تصل إلى مصراتة

وصلت طائرة مستأجرة من قِبل اليونيسف إلى مطار مصراتة، في شمال غرب ليبيا، تحمل 18 طناً من إمدادات الطوارئ اللازمة.

وتساعد إمدادات اليونيسف الأطفال المتضررين من النزاع وعائلاتهم المتواجدين في طرابلس وما حولها من المناطق أثَّر القتال في طرابلس وغرب ليبيا على حياة حوالي 1.5 مليون شخص، من بينهم نصف مليون طفل. وَقَعَ المدنيون في وسط تبادل لإطلاق النار مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بالإضافة إلى نزوح العائلات.

ويقول عبد الرحمن غندور، الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا: “في أوقات النزاع، يدفع الأطفال والعائلات الثمن الأغلى. منذ اليوم الأول، قامت اليونيسف وشركاؤها بتوزيع إمدادات منقذة للحياة من مياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة ومستلزمات الطوارئ الطبية ورزم تعليمية وترفيهية لتلبية احتياجات العائلات النازحة والمتضررة من النزاع”. ويضيف: “تعتبر هذه الإمدادات أمراً حيوياً لمواصلة الاستجابة للطوارئ وتجديد المخزونات.”

شملت الإمدادات؛ المياه ومواد النظافة الشخصية ورزم تنقية المياه، وخزانات المياه القابلة لإعادة التركيب ورزم النظافة الشخصية للنساء وإمدادات التغذية.

تعمل اليونيسف مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى وسبعة شركاء محليين ومنظمتين دوليتين والسلطات المحلية للاستجابة لاحتياجات العائلات المتضرّرة. تعتمد اليونيسف على شراكاتها الراسخة مع المجالس البلدية ولجنة الطوارئ في طرابلس، لتنسيق استجابتها الإنسانية.

الوسوم

أخبار ذات صلة