ليبياأخبار مميزة

سفراء الاتحاد الأوروبي : ندعم إجراء انتخابات ليبية وطنية في أقرب وقت

المتوسط:

أصدر سفراء الاتحاد الأوروبي بيان مشترك عقب زيارتهم في  بنغازي ولقائهم مع مع القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، ومع وفد من مجلس النواب ترأسه يوسف ابراهيم العقوري، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي.

وأكد البيان ، إن الهدف الرئيسي من زيارة سفراء وممثلي الاتحاد الأوروبي, والنمسا وبلجيكا والجمهورية التشيكية وفنلندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا ومالطا وهولندا وبولندا ورومانيا وإسبانيا والسويد هو إعادة تأكيد دعم الاتحاد الأوروبي لجهود الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة الرامية إلى إنهاء المرحلة الانتقالية التي عاشها الليبيون منذ ثورة فبراير, وكذلك لحث جميع الأطراف علي التفاف وراء هذه الجهود لضمان نجاح المؤتمر الوطني الذي سيعقد في  الشهر المقبل”.

وأكمل البيان ، ” في اجتماعاتنا اليوم في بنغازي مع القائد العام حفتر ومجلس النواب، أكدنا مجددًا دعم الاتحاد الأوروبي الثابت لجهود الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للتوسط في التوصل إلى اتفاق سياسي بين الأطراف الليبية من أجل إنهاء المرحلة الانتقالية السياسية في ليبيا. وبصفتنا سفراء معتمدين لدي ليبيا بأكملها، فقد أتينا أيضًا إلى بنغازي في هذه المرحلة الحرجة لنؤكد مجددًا لليبيين في جميع أنحاء البلاد التزام الاتحاد الأوروبي ببناء شراكة وثيقة مع ليبيا كجار موحد ومستقر وديمقراطي ومزدهر”.

وأضاف البيان ، إننا ” نرحب بإعلان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة عن عفد المؤتمر الوطني – الذي سيدعمه الاتحاد الأوروبي مالياً – الشهر المقبل في مدينة غدامس الذي سيجمع بين جميع أصحاب المصلحة الرئيسيين. وقمنا بحث محاورينا، في جميع أنحاء البلاد وخارجها، على اغتنام هذه الفرصة لإنهاء الجمود الحالي والدخول في مرحلة استقرار و ازدهار التي يستحقها الشعب الليبي. وفي هذه المرحلة الحساسة، ندعو جميع الأطراف الليبية إلى الامتناع عن أي تحريض، وخاصة من خلال وسائل الإعلام، والعمل على نزع فتيل التوتر”.

وأكمل البيان ، إننا ” نشيد بالمناقشات الجارية بين أصحاب المصلحة الرئيسيين لإنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا, ونجدد دعمنا لإجراء انتخابات وطنية نزيهة وآمنة في أقرب وقت ممكن. ويجب أن يكون تشكيل حكومة مستقرة وموحدة وشاملة التي يمكنها تقديم الخدمات الأساسية لجميع الليبيين الأولوية المطلقة. ونشدد على الأهمية الملحة لشغل المرأة لمناصب قيادية على جميع مستويات الدولة ومشاركتها في العمليات السياسية، طبقا للقرار 1325، الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وأوضح البيان ، إن ” الإطار الملائم للحكم المحلي الفعال يظل القائم على الانتخابات البلدية الناجحة وآلية التوزيع العادل للإيرادات الحكومية ركيزة أساسية لتحقيق الاستقرار في ليبيا. لذلك نؤيد بقوة إعلان اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية أنها ستجري انتخابات محلية في عدد من البلديات خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ونحث جميع الجهات الفاعلة على اتخاذ الخطوات اللازمة للسماح بإجراء الانتخابات المحلية من قبل اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية في جميع أنحاء البلاد، ونحن نستجيب لنداء الشعب الليبي لاستعادة الأمن, ورغبته في مؤسسات أمنية وعسكرية موحدة، خالية من التدخلات السياسية والحزبية والإقليمية، والخاضعة للإشراف المدني والقضائي. وفي هذا السياق، الاتحاد الأوروبي ملتزم بأن يظل الشريك الرئيسي لليبيا في القطاع الأمني, من خلال أدوات الاتحاد الأوروبي, بما في ذلك بعثة الاتحاد الأوروبي لمساعدة الإدارة الحدودية في ليبيا (الإيوبام) والمساعدات الثنائية التي تقدمها الدول الأعضاء لصالح الليبيين في جميع المناطق”.

وأكد البيان ، إن ” الاتحاد الأوروبي يدعو  للعمل الفعال الخاضع للقواعد ضد الجماعات الإرهابية والجريمة المنظمة، امتثالا لالتزامات ليبيا الخاصة بحقوق الإنسان بموجب القانون الدولي. ومع ذلك، فإننا نشعر بالقلق إزاء تقارير انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك تلك التي وقعت خلال الحملات العسكرية الأخيرة في الشرق والجنوب وكذلك العديد من الانتهاكات المستمرة التي ترتكب في غرب ليبيا، ويدعو الاتحاد الأوروبي إلى محاسبة مرتكبي هذه الانتهاكات، ويحث شركاءه الليبيين على احترام حقوق الإنسان تحت كل الظروف. كما نحث جميع السلطات المعنية على احترام وحماية مساحة منظمات المجتمع المدني والصحفيين حتى يقوموا بإعمالهم في مناخ حر وآمن”.

ويواصل الاتحاد الأوروبي دعم ليبيا في بناء المؤسسات وتحسين تقديم الخدمات والإستقرار على مستوى البلديات من خلال المشاريع والبرامج, سواء الجارية أو التي تم التزام بها, والتي تبلغ قيمتها 431 مليون يور وتنفذ في جميع المناطق.

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة