ليبيا

“قزيط” يكشف أسباب انحراف مسار  “ثورة فبراير”

المتوسط:

أكد عضو المجلس الاستشاري للدولة بلقاسم قزيط، ” أن  ثورة  فبراير  لها أخطاء خطيرة  أبرزها  الخطأ الذي أدى إلى انحراف  مسار  الثورة  مبكرا وهو  قانون  العزل  السياسي  الذي  حمل  في  طياته  نزعة  ثأرية، ومن  الضروري  على السلطات  الحاكمة الآن  إبطال  مفاعيله  كافة”.

وأكمل قزيط، خلال تصريحات له ، ” إن الخطأ  المفصلي  الآخر  هو  قرار  رقم 7  الذي  جانبه  الصواب    وأدى  إلى  شرخ  عميق  في  النسيج الليبي ، ورافق  تنفيذ  هذا  القرار    استخدام  رموز  وشعارات تاريخية  لإيقاظ  النعرات، لذلك  يتوجب  على  المجلس  الرئاسي  ومجلس  الدولة والنواب  باعتبارهم  السلطات  العليا   في  ليبيا ،  الاعتذار لأهالي بني  وليد  عن  هذا   الإقرار  ،  وجبر الضرر  للأهالي  الدين  فقدوا  أبنائهم  أو  ممتلكاتهم  في  هذا  القرار  الجائر”.

وأوضح قزيط، ” إن مدينة  بني  وليد  وقبيلة  ورفلة هي  ركيزة أساسية  من ركائز   البيت  الليبي ، لا يقوم  الوطن  بدونها  ،  وهم لحمة  الوطن  وسداه،  وهم الصهر والجار الجنب  فضلا  عن  كونهم  أهل  مكرمة  ونخوة   وتعودنا  منهم  أنهم  سباقون وسابقون  لمصلحة  الوطن”.

 

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة