ليبيا

بعد حادث «اللواء العاشر».. أهالي تراغن يُعلنون تصديهم لأي هجوم إرهابي

المتوسط:

أفاد أهالي بلدية تراغن وحوض مرزق، أنهم سيدافعون عن مختلف المدن الليبية، وليس عن منطقة تراغن فقط، باعتبارها إحدى بوابات الجنوب، وسدها المنيع.

وأشار أهالي تراغن وحوض مرزق في بيان لهم، إلى أن أصابعهم على الزناد دائما استعدادا لأي هجوم آخر على المنطقة، ولن تلقي باللوم على أي جهة مسؤولة بسبب تقصيرها لأنهم جاهزون دائما لتنفيذ واجبهم المتمثل في الدفاع عن المنطقة.

الوسوم

أخبار ذات صلة