ليبيا

بعد اعترافه بالقصور الأمني … ” باشاغا” يناقش تداعيات “هجوم الخارجية” مع “السراج”

المتوسط:

عقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج اجتماعاً اليوم الأربعاء، مع كل من وزير الداخلية فتحي باشاغا، ومسئولي الأجهزة الأمنية.

وتناول الاجتماع الذي عقد بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس مناقشة الإجراءات الأمنية التي اتخذت لكشف ملابسات الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مقر وزارة الخارجية، وضبط كافة المتورطين الواقفين وراءه، وتسليم أجهزة الأمن للقضاء ملفاً شاملاً متكاملاً بذلك، كما ناقش الاجتماع الترتيبات التنفيذية المتخذة لتأمين سلامة المواطنين.
وقال السراج خلال الاجتماع أنه لا مجال أبداً للتهاون حيال ذلك وأن تعمل الأجهزة الأمنية على تسليم القضاء ملفاً شاملاً عن الاعتداء الإرهابي، مؤكداً على ضرورة مواجهة الإرهابيين والخارجين عن القانون بكل حزم وقوة.وأعتمد الاجتماع آليات فعالة للتنسيق الشامل على كافة المستويات الأمنية والعسكرية.

وكان وزير الداخلية فتحي باشاغا قد اعترف في مؤتمر صحفي أن هجوم وزارة الخارجية كشف عن قصور أمني يجب معالجته.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة