منوعات

«الأهرام» ترعى اللبناني مايكل حداد في رحلته إلى القطب الشمالي

المتوسط:

قررت مؤسسة الأهرام، رعاية البطل اللبناني مايكل حداد سفير الأمم المتحدة للتغير المناخي، في رحلته إلى القطب الشمالي وسيره مسافة 100 كيلومتر.

وأشارت مؤسسة الأهرام، في بيان صادر عنها -اليوم السبت- إلى أنها تفخر برعاية مثل هذه النماذج الناجحة والمتميزة، وخاصة إذا كانت تحمل همًّا إنسانياً وتدافع عن خطر يهدد الإنسان والأرض والبيئة.

ومن المقرر أن ترافق الأهرام مايكل حداد في رحلته إلى القطب الشمالى بأمريكا وتغطية هذه الرحلة المثيرة والمهمة للإنسانية.

من جانبه، أكد مايكل حداد، أنه ومنذ إصابته بشلل في جسده، وقت أن كان صغيرًا، وهو يفكر في تقديم شىء للبشرية، فكانت قضية التغير المناخى، حيث قرر منذ عامين أن يستعد للسير فوق القطب الشمالي، يطلق من خلالها صرخة للعالم كي ينتبه لهذا الخطر بسبب تغيّر المناخ، خاصة أنه سيأتي وقت يذوب فيه هذا القطب وحين إذ ستختفى دول معه.

وأضاف حداد أنه في غاية السعادة أن تكون جريدة الأهرام العريقة بكل ثقلها الصحفي والسياسي والثقافي أحد رعاة هذه الرحلة، حيث سنضع علم الأهرام أثناء السير فوق القطب الشمالى.

جدير بالذكر أن مشروع حداد ترعاه الأمم المتحدة وتتعاون فيه الجامعة الأمريكية ببيروت والجامعة اللبنانية الأمريكية ولبنان وكندا ممثلة في الرئاسة والحكومة.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة