ليبياأخبار مميزة

قبائل ” ورشفانة” : ” السراج” يريد إشعال الحرب مع جيراننا في الزاوية

المتوسط:

هاجمت مؤسسات المجتمع المدني وأعيان ووجهاء ورشفانة، قرار رئيس حكومة الوفاق فائز السراج القاضي بضم محلة “الطويبية” إلى بلدية الزاوية.

وأكدت مؤسسات المجتمع المدني وأعيان  “ورشفانة”، خلال بيان لهم، ” أن أهالي بلدية الماية والدائرة الانتخابية العزيزية – الدائرة الثانية عشر- بحكومة الوفاق التي تعمل من حيث لا تدري بخلق الفتن وتوطيد الانشقاق بين الجيران بإصدار المجلس الرئاسي القرار رقم ” 1485 ” الصادر بتاريخ السادس من نوفمبر الحالي والذي ينص في مادته الأولى علي ضم الفرع البلدي الطويبية إلى بلدية الزاوية ويكون من ضمن فروع البلدية”.

وأوضح البيان،  ” أن القرار استقطاعاً لجزء من النطاق الجغرافي لبلدية الماية وضمه عنوة إلى الزاوية في محاولة لفرض واقع جغرافي له تبعات وأبعاد سياسية وديموغرافية لإدخال المنطقة في آتون حلقة جديدة من الصراع والفوضى”.

وأعرب البيان عن تخوف أعيان ومؤسسات ورشفانة من إشعال الفتنة مع جيرانها في الزاوية وعودة سيناريوهات الحرب وما يترتب عليها من آلام ومآسي وتمزيق النسيج الاجتماعي لخلق أزمة غرب العاصمة طرابلس، قد تتسبب في قفل الطريق الساحلي.

وأكدت مؤسسات المجتمع المدني وأعيان ووجهاء ورشفانة إدراكهم للخلفية التاريخية والقانونية والسياسية للحدود الإدارية الغربية لبلدية الماية .

ودعا البيان جميع أعضاء مجلس النواب عن الدائرة الانتخابية الثانية عشر العزيزية إلى تسخير القانون والقرارات السياسية والإدارية بشكل يخدم مصلحة دائرتهم الانتخابية بشكل عام ومنع إجراء تغيير تعسفي من شأنه التسبب في إنقاص عدد المقاعد الانتخابية للدائرة خدمة للمصلحة السياسية الضيقة لبعض أطراف الصراع السياسي والقبلي.

الوسوم

أخبار ذات صلة