ليبياأخبار مميزةتقارير وملفات

مفاجأة.. قاعدة أمريكية سرية بالنيجر لاستهداف مواقع ليبية

المتوسط:

كشف معهد فرنسي عن معلومات تفيد بوجود قاعدة عسكرية سرية في بلدة دركو شمال شرق دولة النيجر، نفذت من خلالها غارات على مناطق في ليبيا.

وذكر معهد اليقظة لدراسة العلاقات الدولية والاستراتيجية، في دراسة نشرت الأسبوع الجاري، الأسباب الحقيقية لمعارضة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تأسيس القوة العسكرية لمجموعة دول الساحل الخمس، وتضم موريتانيا والتشاد ومالي والنيجر وبوركينافاسو المدعومة من فرنسا والمؤسسة بموافقة من الأمم المتحدة، حيث اختارت واشنطن إبقاء إنشاء قاعدة عسكرية في بلدة دركو سرا.

والبلدة المذكورة معزولة بعيدة عن مراقبة فرنسا وألمانيا وإيطاليا، وتشهد منذ أشهر نشاطا عسكريا أميركيا لافتا.

وأوردت الدراسة حسب الباحثة الفرنسية لزلي فارن معلومات من مصادر عسكرية في دول غرب أفريقيا تكشف تنفيذ الطائرات الأميركية دون طيار عدة عمليات عسكرية انطلاقا من البلدة المذكورة وجهت إلى ليبيا، في حين لم تشر الدراسة إلى تاريخ تنفيذ تلك الضربات.

ومن المعلومات التي كشفها المعهد استغلال بلدة دركو النيجرية كسجن سري لحبس «إرهابيين» معتقلين في ليبيا.

وذكرت الباحثة الفرنسية أن وكالة الاستخبارات الأميركية تتوافر اليوم على مجال لتوجيه الضربات العسكرية الجوية يمتد نحو ليبيا عبر جمهورية التشاد ليصل إلى مالي وشمال بوركينافاسو وإلى نيجيريا.

الوسوم

أخبار ذات صلة