دولي

الكرملين: نستعد لعقد لقاء بين بوتين وترامب في باريس الشهر المقبل

المتوسط/ وكالات:

عبر الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة قد اتخذت قرارا نهائيا حول انسحابها من معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

بوتين وترامب في هلسنكي، فنلندا، 16 يوليو 2018بولتون: زيارة محتملة لبوتين إلى واشنطن العام المقبل تعقبها زيارة ترامب لموسكو
وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الأربعاء: “كما فهمنا فإن الجانب الأمريكي قد اتخذ قراره وسيبدأ عملية الانسحاب من المعاهدة (معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى) في المستقبل القريب”.

وفي تعليقه على نية ترامب الانسحاب من هذه المعاهدة وخطر بداية سباق تسلح جديد، أضاف: “إنها نية خطيرة للغاية، وإعلان عن نية الدخول في سباق تسلح، الأمر الذي سيجعل العالم أكثر خطرا. أما نحن فسنهتم بالمصالح الروسية والأمن القومي لروسيا”.

وفي حديثه حول احتمال زيارة بوتين إلى واشنطن العام المقبل واستعداد موسكو لمناقشة هذا الموضوع، أكد بيسكوف: “طبعا نحن جاهزون. وتم تناول مسألة تبادل الزيارات بشكل غير مباشر. لكن لا توجد هناك أي قرارات ملموسة بهذا الشأن. وأهم شيء اليوم هو اللقاء المحتمل (بين بوتين وترامب) على هامش الفعاليات التذكارية التي ستجري في باريس في الـ11 من نوفمبر القادم، ويتعين علينا حاليا بدء العمل على عقد هذا اللقاء”.

الوسوم

أخبار ذات صلة