عربي

مصر توضح حقيقة تعرضها لموجة غير مسبوقة من السيول

المتوسط

أثارت وسائل الإعلام، خلال الأيام القليلة الماضية، مسألة تعرض مصر لموجة غير مسبوقة من السيول والأمطار الشديدة، وهو ما دفع مجلس الوزراء المصري للتحرك في إطار توضيح حقيقة هذه الأنباء.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، في ضوء ما تردد من أنباء عن تعرض القاهرة الكبرى لأمطار وسيول شديدة خلال الأيام القادمة، مع الدكتور أحمد عبد العال رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، الذي أكد أن تلك الأنباء غير صحيحة.

ونفى عبد العال، حدوث أي سيول أو أمطار شديدة على مناطق القاهرة الكبرى خلال الأيام القادمة، موضحاً أن هناك تكاثر للسحب المنخفضة والمتوسطة يصاحبها سقوط الأمطار متوسطة الشدة على مختلف المحافظات كما هو معتاد في هذا الوقت من العام، ولن تصل لحد السيول على محافظات القاهرة الكبرى، مشيراً إلى أنه ليس صحيحًا على الإطلاق ما تردد حول تعرض محافظات القاهرة الكبرى لسيول وأعاصير وأمطار شديدة خلال الأيام القادمة.

وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية اعتباراً من اليوم 22 أكتوبر وحتى 26 أكتوبر2018، حيث إنه من المنتظر تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة، يصاحبها سقوط الأمطار متوسطة الشدة على السواحل الشمالية الغربية، ومناطق من الوجه البحري والقاهرة وسيناء، وجنوبًا على مدينتي حلايب وشلاتين، مضيفاً “من المتوقع أن تكون الأمطار غزيرة ورعدية أحيانًا على هذه المناطق، قد تصل لحد السيول على سيناء ومدن القناة وسلاسل جبال البحر الأحمر، وقد تمتد إلى مناطق من جنوب البلاد”.

الوسوم

أخبار ذات صلة