أخبار مميزةالمرصد

آثار ليبيا مهددة بالزوال.. الأوضاع الأمنية وعدم الترميم أهم الأسباب

المتوسط – أحمد عادل

منذ اندلاع الأزمة في ليبيا وكل مناحي الحياة متأثرة بهذا الأمر، ولم يسلم من الخطر أي شيء مهما كان وضعه، فلم يتوقف الوضع عند حد السياسة فسحب، بل امتدت أيادي المخربين إلى المواقع الأثرية، فما لم يتم تدميره من الآثار، تم العبث به ونهبه وتحقيق مكاسب طائلة من وراء بيعه لجهات خارج البلاد، فضلا عن الإهمال الذي تواجهه هذه المواقع وعدم العناية بها وترميمها.

وأكد تقرير تليفزيوني، رصدته «المتوسط»: “تشكل الآثار في ليبيا جزءا مهما من الحضارة البشرية في العالم، فهناك مقبرة تم اكتشافها في ستينيات القرن الماضي، كانت قد بنيت في القرن الثاني الميلادي قبل نحو ألفي عام، إلا أنها ومواقع أثرية أخرى تواجه خطرا كبيرا بسبب التقلبات الجوية وتوقف عمليات الترميم”.

وقال التقرير: “وتجسد الرسوم الجدارية داخل المقابر الأثرية، جانبا من قصة الانتقال من الحياة الدنيا إلى العالم السفلي، حسب الأساطير التي كان يؤمن بها الرومان بشكل كبير، ولكنها مهددة بالزوال نتيجة عدم الترميم وانعدام السياحة بسبب الأوضاع الأمنية، فضلا عن استخدام الأسلحة الثقيلة التي تضر بهذه المناطق الأثرية”.

وأضاف رمضان شيباني، رئيس قسم الشؤون الفنية بمراقبة آثار طرابلس “بعض المقابر الأثرية يعود تاريخ إنشائها إلى القرن الثاني الميلادي، وجسد داخلها مجموعة من رسوم «الفريسكو» الجدارية، مثلت جانب من الميثولوجيا الرومانية -علم الأساطير-، التي بنيت عليها هذه الحضارة”.

وأشار التقرير التليفزيوني، إلى أن هذه المواقع الأثرية، تحتاج إلى حماية أكبر ودرجة عالية من الحرص للحفاظ عليها ونقل عن إسماعيل الحناشي، مشرف موقع آثار جنزور، قوله: “باب إحدى المتاحف يحتاج للتغيير الفوري كحماية للآثار ولا نواجه مشاكل أمنية بسبب وقوف الأهالي معنا للدفاع ضد أي محاولات سلب”.

وتابع “في فترة من الزمان كان الرومان يحرقون جثة المتوفى ويضعون رفاته في جرار فخارية، مثل التي توجد في بعض الأماكن الأثرية بعد عمليات الحفر والتنقيب، وهو ما تم العثور عليه داخل مقبرة «مترا» إله النور والشمس لدى الفرس والرومان”، مشيرا إلى وجود أضرار جسيمة وإهمال على الرسومات الجدارية بالمقبرة، حيث كانت في حال أفضل عند اكتشافها.

وأوضح الشيباني، أن سوء حال المقبرة، يعود إلى دخول المياه إليها في بعض الفترات، حيث تشكلت على الرسومات طبقات من الأملاح، ما تسبب في تدهور حالتها.

الوسوم

أخبار ذات صلة