منوعات

الجمال: تأسيس أول جمعية حيوانية لحماية ورعاية الخِراف

المتوسط:
قال المهندس محمد الجمال الخبير الزراعي، إنه تم تأسيس جمعية حيوانية لإحياء ورعاية الخراف البرقي وماعز البور، من الانقراض مع مراعاة الحفاظ على سلالات هذه الحيوانات لجودة لحومهم، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء أول مركز متخصص في مصر، لتطوير سلالة الخرفان البرقي، وماعز البور من خلال عملية التلقيح الصناعي، كما أن المركز سيعمل على جمع وحفظ جميع سلالات الخراف والماعز في الدول العربية ومصر.
وأضاف الجمال أن مصر تتميز بوجود هذه النوعية من اللحوم خاصة في محافظة مطروح التي تعتبر من أكبر المحافظات التي يتوطن بها الخراف البرقي وماعز البور، حيث تشير الإحصائيات الرسمية لتعداد الثروة الحيوانية بمحافظة مطروح، أن أغنام البرقي تبلغ نحو 300 ألف رأس من الضأن والماعز طبقا للإحصاء الأخيرة بعد أن كانت أعداد أغنام البرقي بلغت في إحصاء عام 1990 نحو مليون رأس و2.5 مليون رأس أوائل السبعينات، مشيرًا إلى أن التصحر والمناطق الرعوية التي أصابها الجفاف خلال السنوات الـ10 الأخيرة أثرت سلبا في أعداد الأغنام البرقي.
وأوضح أن سلالة أغنام البرقي تعد من أجود لحوم الضأن في الشرق الأوسط، فهي تتميز عن الضأن البلدي المنتشر في محافظات الدلتا وعن الصعيد في وجه قبلي بلحمها الأحمر ذو الطعم الطيب، وتقل بها الدهون والتي تتوزع نسبتها بالتساوي بمختلف أنحاء جسم الخروف البرقي، الذي يطلق عليه اسم “الحولي” للذكر و”الحولية” للأنثى، فضلا عن القيمة الغذائية العالية في لحومه بسبب مرعاته في الصحراء في مطروح على فترات متفاوته طوال العام، ويكتسب من خلال المواد العشبية والمراعي الطبيعية مذاقا خاصا يتميز به عن غيره.

وأشار إلى أن وجود هذه الجمعية سوف تعمل على إحياء مشروع الخراف البرقي وماعز البور، الذي يعمل على المساهمة في سد الفجوة من اللحوم الحمراء التي يحتاجها المصريون وتكلف الدولة الكثير من الدولارات.

الوسوم

أخبار ذات صلة