ليبياأخبار مميزةالمرصد

باحث في شؤون الإرهاب: ٢٠٠ ألف عسكري يتبعون الدولة ويأتمرون من قادة الميليشيات

 

 

المتوسط – سامر أبو وردة

 

في معرض حديثه عن استئناف جولات الحوار في مصر لتوحيد الجيش الليبي،  قال الباحث المصري في شؤون الجماعات المتطرفة، أحمد عطا، إن أهمية توحيد الجيش الليبي بالنسبة لمصر تتمثل في تأمين عمق الأمن القومي المصري.

 

وأضاف “عطا”، في تصريحات تليفزيونية رصدتها “المتوسط”، “قبل الحديث عن توحيد الجيش الليبي تجدر الإشارة إلى الإشكالية التي تواجه ليبيا الآن والمتمثلة في أن هناك ٢٠٠ ألف فرد عسكري يتبعون الحكومة ويتقاضون رواتبهم من الدولة يتلقون الأوامر والتكليفات من قادة الميليشيات”

 

وتابع، “كيف يمكن توحيد المؤسسة العسكرية في ظل وجود مثل هذا المشاكل”، لافتاً إلى وجود مشاكل أخرى تتعلق بالحدود خاصة تهريب السلاح وتجارة المخدرات والهجرة غير القانونية والاتجار بالبشر، مؤكداً أن هذه التجارات تمس كيانات وقيادات ليبية.

 

وأكمل، “لابد أن تمتلك القوى الفاعلة في ليبيا رؤى توحدية مشتركة تتوصل من خلالها إلى توحيد البلاد وتوحيد أمنها القومي، ولابد أن يكون هناك تنسيق بين دول الجوار واللجنة التحضيرية التي اجتمعت ١٠ مرات، وبين المبعوث الأممي لدي ليبيا والأطراف الدولية”

 

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة