تكنولوجيا

الصين تبهر العالم بطائرتها النووية المقاتلة

المتوسط:

أظهرت لقطات فيديو، تم التقطها في سماء العاصمة الصينية بكين وفي المناطق الشمالية من منغوليا الداخلية ومقاطعة شانشي، ما يبدو أنه اختبار عسكري صيني في غاية السرية لمقاتلة نووية أسرع من الصوت.

وتظهر مقاطع الفيديو ذيل ضبابي ساطع في السماء، يشبه إلى حد بعيد ما خلفه صاروخ الفضاء “فالكون 9” التابع لمشروع “سبيس إكس” عند إطلاقه مؤخرا.

وعلى الرغم من أن المسؤولين الصينيين لم يصرحوا بأي شيء حيال اختبارات عسكرية، فإن مدونين على علاقة بالقوات المسلحة الصينية زعموا أن هذه الظاهرة، أي الذيل الضبابي الساطع، سببها المركبة الصينية النووية المنزلقة الأسرع من الصوت “دي إف – زد إف”.

وفي الوقت نفسه، فإن كل من شاهد هذه الظاهرة كان يعتقد أنها ناجمة عن طبق طائر، بحسب التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكرت صحيفة “الصن” البريطانية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” تطلق على هذه المركبة المقاتلة الاسم الرمزي “دبليو يو-14” قبل أن تكشف وزارة الدفاع والأمن القومي الصينية عنها عام 2014.

ومنذ عام 2014، تمت تجربة هذه المركبة النووية المقاتلة الأسرع من الصوت 7 مرات، قبل أن تتم مشاهدتها لأول مرة، الخميس، وهو الوقت الذي التقطت فيه لقطات الفيديو.

وفي المرات السابقة، كان يتم إطلاق المركبة من قاعدة إطلاق الأقمار الصناعية في تايووان بمقاطعة شانشي، شمالي البلاد، التي تعرف أيضا باسم “القاعدة 25”.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة