ليبياأخبار مميزة

ننشر اعترافات الإرهابي هشام عشماوي.. الأبرز مقتل «بن قمو» وعمر رفاعي سرور

المتوسط:

نشر جهاز الأمن الداخلي التميمي أم الرزم، جزءًا من اعترافات الإرهابي المصري هشام عشماوي خلال التحقيق مه.

مقتل «بن قمو» والإرهابي عمر رفاعي سرور

وأوضح الحساب الرسمي لفرع جهاز الأمن الداخلي التميمي أم الرزم، عبر فيس بوك، أن أبرز اعترافات «عشماوي»؛ تأكيد مقتل الإرهابي سفيان بن قمو في غارة جوية بمحور المغار، وأيضًا تأكيد مقتل الإرهابي عمر رفاعي سرور، متأثرًا بجراحه خلال الاشتباكات مع الجيش الليبي.

الإرهابي أبو حفص الموريتاني بالمدينة القديمة

وشملت اعترافات الإرهابي المصري، تحديد مكان تواجد الإرهابي أبو حفص الموريتاني، المفتي الشرعي الثاني للجماعات الإرهابية، بمحور المدينة القديمة.

56 جريحًا إرهابيًا مختبئين بالمدينة القديمة دون طعام

وبينت اعترافات هشام عشماوي، أنه لايزال ما يقارب من 50 مقاتل تابعين لتنظيم داعش بقيادة الارهابي أبو البراء الليبي في محور وسط البلاد، كما أوضحت الاعترافات تواجد أكثر من 56 جريح من الجماعات الإرهابية في ببدروم آرضي ببعض عمارات داخل حي المدينة القديمة، ومعهم جزء بسيط جدآ من الطعام .

وكان مقطع فيديو مصور قد تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، للإرهابي هشام عشماوي، عقب إلقاء القبض عليه من قبل رجال الجيش الوطني الليبي، بمدينة درنة، أوضح خلاله أنه رائد سابق بالجيش المصري في سلاح الصاعقة وان رقمه العسكري 112079.

وظهر الإرهابي خلال الفيديو، في حالة سيئة، جراء الاشتباكات التي جرت مع رجال الجيش الوطني وظهر ذلك خلال ردوده وآثار الكدمات والدماء الجافة على وجهه.

جاء ذلك عقب الإعلان عن وقوع «عشماوي» في قبضة الجيش الليبي بعد ضبطه في منطقة حي المغار بمدينة درنة، حيث كان يرتدي حزاما ناسفاً، وحاول تفجير نفسه إلا أنه فشل في ذلك بسبب عنصر المفاجأة وسرعة تنفيذ العملية من قبل أفراد القوات المسلحة.

ويواجه هشام عشماوي العديد من الأحكام في قضايا إرهاب داخل مصر، ومن بينها قضية أحداث الفرافرة، حيث قررت محكمة غرب القاهرة العسكرية نهاية الشهر الماضى، إحالته و13 آخرين إلى المفتي الجمهورية، مع تحديد جلسة 11 أكتوبر الجارى للنطق بالحكم.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة