ليبياأخبار مميزة

مقتل قيادي تشادي في غارات جوية جنوب ليبيا

 

لقي القيادي بالمعارضة التشادية «محمد خير» مقتله، في الساعات الأولى من فجر اليوم السبت، وذلك خلال شن طائرات حربية ليبية غارات على رتل مسلح بمنطقة «تمسة» جنوبي البلاد.

وتعرض رتل مسلح تابع للمعارضة التشادية منتصف ليل الجمعة لسلسلة غارات جوية هي الأعنف التي تستهدف هذه الفصائل النشطة فى جنوب ليبيا منذ أشهر .

وكشف مصدر أمني رفيع، مفضلاً عدم كشف هويته، أن الغارات استهدفت قوات المعارضة التشادية جنوبي منطقة «تمسّة» الواقعة شرق منطقة أم الأرانب على الطريق المؤدي الى الحدود مع تشاد .

وأضاف المصدر بأن دوي خمسة انفجارات عنيفة على الأقل سُمع من مسافة تزيد على 15 كيلو متراً من الموقع المستهدف بالقصف الأمر الذي يشير إلى شدته فيما لم تتضح بعد هوية الجهة المنفذة له .

وأكد بأن هذه القوات المستهدفة بالغارات كانت منسحبة إلى الشمال التشادي من إحدى مناطق الشمال الليبي، حيث كانت تتمركز منذ أشهر عقب مشاركتها فى شهر يوليو الماضي فى الهجوم على الموانئ النفطية رفقة قوات جضران .

ومساء الجمعة سُمعت أصوات تحليق الطيران الحربي فى أجواء عدة مناطق من الجنوب امتدت من منطقة قيرة الشاطي وحتى غات مروراً بمحيط منطقة الجفرة فى دائرة قطرها يزيد عن 900 كم.

 

 

 

 

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة