تكنولوجيا

المدير التنفيذى لجوجل يشرح للكونجرس حقيقة عودة الشركة للصين

أرسل الرئيس التنفيذى لشركة جوجل، ساندر بيتشاى، رسالة إلى أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى تناول فيها مخاوفهم بشأن جهود شركته فى الصين، لكنه رفض الإجابة عن أسئلة محددة حول المشروع، المسمى Dragonfly، وهى خطة الشركة الواضحة لبناء محرك بحث خاضع للرقابة فى الصين، بعد ثمانى سنوات من الانسحاب من البلاد.

وضغط أعضاء مجلس الشيوخ، بمن فيهم مارك وارنر، وهو ديمقراطى من ولاية فرجينيا، وماركو روبيو، وهو جمهورى من ولاية فلوريدا، على جوجل للحصول على تفاصيل محددة، مثل كيفية عمل المنتج أو كيفية عمل الشركة مع الحكومة الصينية.

وفى وقت سابق قالت جوجل إنها “ليست قريبة” من إطلاق خدمة البحث فى الصين، وأى عمل تقوم به فى البلاد هو محاولة استكشافية، لكن التقارير التى ظهرت بعد ذلك كانت تشير إلى خطوات ثابتة من الشركة للعودة إلى الصين.

وقال “مارك وارنر”، فى بيان، “شعرت بخيبة أمل حقيقية بسبب رد جوجل على رسالتنا، وأى جهد للعودة إلى الصين يمكن أن يمكّن الحكومة الصينية من قمع مواطنيها والتلاعب بهم، تدين لنا جوجل ببعض الإجابات الصادقة، أو أنها تخاطر بفقدان ثقة الكونجرس والجمهور”.

يذكر أنه من المتوقع أن يقدم المدير التنفيذى لجوجل “ساندر بيتشاى” شهادته أمام الكونجرس الشهر المقبل بعد انتخابات التجديد النصفى.

أخبار ذات صلة