ليبياأخبار مميزة

وزير خارجية إيطاليا: نلتزم بإعادة ليبيا للحظيرة الدولية

المتوسط:

رأى وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي أنه “يتعين الحفاظ بالتزام قوي مكثف إلى أن يعود الوضع العام في ليبيا لحالته الطبيعة كي تعود ليبيا إلى حظيرة المجتمع الدولي، مع احترام الحقوق الأساسية وحقوق الإنسان” هناك

وقال رئيس الدبلوماسية الايطالية للصحفيين بعد لقاء مع نظيرته النرويجية، إينه اريكسون سورييد، بمقر الخارجية (قصر فارنيزينا) بالعاصمة روما، “في إطار هذا الالتزام، تنشط إيطاليا خاصة في هذا الوقت”، في اشارة الى المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي سيعقد في باليرمو في 12 و 13 نوفمبر في مدينة باليرمو (صقلية) “المدينة  الأكبر أهمية في المقاطعة الاوروبية الأقرب إلى ليبيا”، على حد وصف الوزير.

وفي معرض رده على سؤال فيما إذا كانت موانئ ليبيا تعتبر “آمنة” بالنسبة للمهاجرين، أجاب “نحن نعلم أن مفهوم ميناء آمن مرتبط باتفاقيات دولية، لم توقع عليها كلها الحكومة الليبية”. وأردف “بالمعنى الدقيق للكلمة، لا يمكن إعتبارها ميناء آمن، وتتعامل معها سفن الإنقاذ بهذا المفهوم”.

وقال موافيرو إن “البلدان الأوروبية، سيما إيطاليا نظرا لقربها الجغرافي، منخرطة في عملية إستعادة الاستقرار في ليبيا، التي تهدف إلى استعادة الأمن في البلد الذي يمر يوميا بأوقات عصيبة.  وجزء من هذه العملية مساعدة المؤسسات الليبية القيام بمهامها الإعتيادية، مثل خفر السواحل: هذا النوع من المساعدات يعني تدخل خفر السواحل الليبي لإنقاذ الناس وأداء مهامه مثل أي خفر سواحل بلد تعمل داخل مياهها الإقليمية”.

أخبار ذات صلة