دولي

واشنطن تقلص نقل التكنولوجيا النووية إلى بكين اعتراضا على استخداماتها

المتوسط:

قررت واشنطن تقليص عمليات نقل التكنولوجيا النووية المدنية إلى بكين “لتجنب استخدامها غير المشروع لأغراض عسكرية أو غير مصرح بها”.

وأضافت الوزارة: “إجراءات الأمن القومي هذه، هي نتيجة لإعادة النظر في السياسة الحكومية التي تم إطلاقها، بعد القلق حيال جهود الصين للحصول على مواد نووية ومعدات وتكنولوجيا متقدمة من الشركات الأمريكية”.

وكتب وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري: “الولايات المتحدة لم يعد بإمكانها تجاهل تداعيات التصرفات الصينية على الأمن القومي”.

وتعد هذه الإجراءات أحدث خطوة في مساعي واشنطن المتسعة للضغط على بكين، وأكد مسؤولون أمريكيون أن بلادهم لن توقف الصادرات النووية المدنية للصين، لكن هذه الصادرات ستخضع للتدقيق المستمر.

وتشمل إجراءات واشنطن مجموعة الطاقة النووية العامة الصينية المملوكة للدولة و”المتهمة بالتآمر لسرقة التكنولوجيا النووية الأميركية”.

وصرح مسؤول أمريكي للصحفيين، بأن الإدارة تدرك أهمية السوق الصينية للصادرات الأمريكية من السلع والخدمات النووية.

وأضاف أن “الصناعة الأمريكية قد تعاني من هذا القرار على المدى القصير، لكن جهود الصين المنسقة لنسخ وسرقة المنتجات النووية الأمريكية، ستؤدي على المدى البعيد إلى خسارة دائمة للأسواق العالمية والوظائف في الولايات المتحدة”.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة