ثقافة

السفير الفلسطينى: إقامة دولة مستقلة بغزة خطر على مصر

قال الدكتور دياب اللوح، سفير دولة فلسطين بالقاهرة، إن الجدار العازل، لا يفصل بين الأراضى المختلة فى 1948 و1967، لكنه يعزل بينهم، واصفًا إيه بالأفعى التى تتلوى داخل الضفة الغربية.

وأضاف خلال خلال حفل مناقشة كتاب “جدار العار” للكاتبة داليا عزام: “إحنا رضينا بالهم والهم مارضيش بينا، ووافقنا على انشاء الدولة على 22% من مساحة فلسطين المحتلة، لكن الإدارة الأمريكية وإسرائيل تقف لإفشال كل الجهود لإقامة هذه الدولة”.

وأوضح أن الاحتلال يسعى لتطفيش السكان وهو هدف الجدار، أما الهدف الأكبر، فان هذا الجدار جزء من صفقة القرن، وهدم كل المساعى لإفشال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، كما أنها تسعى لسلخ غزة عن الضفة، وإقامة دولة لغزة، ونحن نرفض إقامة بغزة او دولة دون غزة، وهو موقف مصر أيضًا الذى تحرص على وحدة التراب الفلسطينى.

وشدد دياب اللوح، على أن إقامة دولة مستقلة بغزة يعرض الأمن المصرى للخطر، وأمن مصر من أمن فلسطين، موضحًا أن مصر وقفت ضد تقسيم التراب الوطنى.

أخبار ذات صلة