ليبياأخبار مميزة

«أفحيمة» لمواطن طالبه بتقديم مذكرة ترفض «فيلتمان»: «ما خطرتش على بالي»

المتوسط:

‏انضم صالح أفحيمة عضو مجلس النواب الليبي، إلى دائرة الرفض الكبيرة التي تتضخم يوما بعد يوم، ضد لتقارير الواردة عن تعيين الدبلوماسي الأمريكي جيفري فيلتمان مستشارا للمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

«أفحيمة» عبر عن انتقاده لـ«جيفري فيلتمان» مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، عبر حسابه على «فيسبوك»، قائلا: «إنه لن يكون أقدر من سابقيه على حل الأزمة الليبية»، مؤكدا أن الحل لن يكون إلا ليبيا، وأن الطريق نحو الخروج من الأزمة لن يكون إلا عبر الانتخابات على أساس النظام الدائم للبلاد».

تعليق «أفحيمة» على تعيين المسؤول السابق في المنظمة الأممية عن بعثة الدعم في ليبيا، فتح سيلا من تعليقات المواطنين بين مهاجم للنائب وباحث عن آلية للخروج من الأزمة، ففيما تحدث النائب عن «توحيد المؤسسات تحت حكومة وحدة وطنية محدودة العمر ومحددة المهام» واجه سؤالا عن آليه تحقيق ذلك ليرد: «الآلية واضحة، ومجلس النواب أقرها ومجلس الدولة يسعى لإقرارها خلال الفترة القليلة القادمة، وإذا لم يقرها مجلس الدولة سيعطي البديل، ومجلس النواب سوف يقول رأيه، وفي النهاية سوف يتم الأمر إذا صدقت النوايا».

النائب البرلماني أكد أن هناك محاولات حثيثة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لإيقاف الجهود الرامية إلى التعديل الوزاري، قائلا: «إن صدقت النوايا فسوف يتم كل شيء في غضون أسابيع»، وذلك في رده على سؤال «أن السراج والرئاسي نسف كل مقترحاكم بالتعديل الوزاري؟!».

وحول سؤاله لماذا لم يتقدم بمذكرة ترفض تعيين «جيفري فيلتمان» كعضو بمجلس النواب، قال «أفحيمة»: «ما خطرتش عليا.. حاضر تو نحاول»، كما أكد أن قانون الاستفتاء سيتم نشره قريبا في الجريدة الرسمية، تعقيبا على التساؤل حول التأخر في نشره رغم إقراره منذ أكثر من 20 يوما.

واستدعى «أفحيمة» خلال رده على تعليقات المواطنين جزءا من مواد الدستور وخاصة المادة السادسة في رده على تعليق القائل: «بعد تعديل الدستور والمادة السادسة، اللي بتأسلم الدولة ونحن مسلمون وسنة معتدلين، لا لتطرف يا سيادة النائب، اخدموا على دستور يحمي الجميع ولا يقصي أحدا من مكونات وأطياف الشعب الليبي المغلوب على أمره، ليرد: «هذه المادة السادسة مافيهاش الكلام اللي تقول عليه يا خوي».

وتصاعدت الانتقادات من قبل مسؤولين وأكاديميين وإعلاميين ليبيين، الأربعاء، بشأن التقارير الواردة عن تعيين الدبلوماسي الأمريكي جيفري فيلتمان مستشارا للمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

وأكد المنتقدون للخطوة ان “الدبلوماسي الأمريكي يدعم مخططا لإبعاد الانتخابات والتنكر لمبادئ الديمقراطية، ويعيد ليبيا إلى نقطة الصفر، كما أنه سيمكن الجماعات الإرهابية وعلى رأسها الإخوان من ليبيا”.

الوسوم

أخبار ذات صلة