ليبياأخبار مميزة

«طاطاناكي»: ليبيا بلا حاكم.. والمسئولون يرون الحياة كراسي فقط

المتوسط:

قال حسن طاطاناكي، رئيس التجمع الليبي الديمقراطي، «إن الدولة الليبية لا يحكمها أحد، ولا يوجد في البلاد صاحب قرار، وأن المسئولين أصبحوا يرون الحياة كراسي فقط دون النظر إلى المواطن واحتياجاته».

وأضاف حسن طاطاناكي، خلال كلمته بفاعليات المؤتمر الذي تنظمه الأمانة العامة للتجمع الليبي بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم السبت، «أهالي الجنوب الليبي يعانون من عدم وصول الخدمات إليهم كأنهم يعيشون في العصور الوسطى ونحن في عام 2018، فالكهرباء لا تصل إليهم بالثلاثة أيام».

وتساءل رئيس التجمع الليبي الديمقراطي، قائلا: «كيف وصلت ليبيا إلى هذه المرحلة، وإلى متى ننتظر، ننتظر حتى نرى غضب الشعب في الشارع من جديد» لافتا إلى أن هناك خمس بعثات للأمم المتحدة منذ 7 أعوام ولا وجود لأي حلول».

وانطلقت، منذ قليل، من العاصمة المصرية القاهرة فاعليات المؤتمر الذي تنظمه الأمانة العامة للتجمع الليبي الديمقراطي، برئاسة حسن طاطاناكي، للإعلان عن مبادرة «ليبيا دائما وأولاً»، بمشاركة أكثر من 200 شخصية قيادية وسياسية.

ويشارك في المؤتمر قيادات التجمع، وأعضاء من مجلس النواب ومجلس الدولة، وقضاة، وعمداء بلديات، ومحامين، وأعيان وشيوخ قبائل، ومؤسسات مجتمع مدني، ونخبة من المثقفين والكتاب والناشطين الحقوقيين.

وتهدف مبادرة «طاطاناكي» إلى تجنيب ليبيا مخاطر الحرب الأهلية، والانقسام والانهيار الاقتصادي، وذلك من خلال تقديم مشروع سياسي يعمد إلى تحسين الظروف المعيشية للمواطن، وتوحيد مؤسسات الدولة، وحماية موارد البلاد من الهدر والاستنزاف.

يكشف رئيس التجمع الليبي الديمقراطي، حسن طاطاناكي، خلال المؤتمر، عن بنود المبادرة، ودوافع إطلاقها في هذا الظرف العصيب الذي تمرّ به ليبيا، في الوقت الذي يُجيب فيه على كافة  التساؤلات المتعلقة بالمبادرة أو الشأن السياسي الليبي إجمالاً.

أخبار ذات صلة