ليبياأخبار مميزة

«طاطاناكي»: «الرئاسي» يحكمه 6 رؤساء وزراء.. ونعيش زمن الهمجية

المتوسط:

 

انتقد حسن طاطاناكي، رئيس التجمع الليبي الديمقراطي، عدم الاكثراث المستمر والمتواصل من المسئولين في ليبيا حول أزمات المواطنين المعيشية، قائلا: «المسئولون يجوبون العالم كأنهم في نزهة، ويتركون كوارث البلاد يعيشها المواطنون».

وقال حسن طاطاناكي، خلال كلمته بفاعليات المؤتمر الذي تنظمه الأمانة العامة للتجمع الليبي بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم السبت، «إن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مشتت فهو يحكمه 6 رؤساء وزراء يجوبون العالم وسط تزايد المعاناة التي يعيشها المواطن دون حل».

وتساءل رئيس التجمع الليبي الديمقراطي، قائلا: «كيف وصلت ليبيا إلى هذه المرحلة، وإلى متى ننتظر، ننتظر حتى نرى غضب الشعب في الشارع من جديد» لافتا إلى أن هناك خمس بعثات للأمم المتحدة منذ 7 أعوام ولا وجود لأي حلول».

وأضاف «أن الجنوب الليبي ضاع منا، رغم أنه منبع الخيرات، وذلك بسبب الإهمال الذي يعانيه من الحكومات المتعاقبة، والذي لم يزره مسؤول واحد»، لافتا إلى أن حال البلاد منذ 7 سنسن من سيئ إلى أسواء».

وأوضح قائلا: «أن المفروض على المسئولين خدمة الشعب وليس العكس، فنحن لم نعش ديمقراطية ولا ديكتاتورية نحن نعيش في زمن الهمجية، وأننا مسؤولون عن تسليم الوطن إلى الأجيال القادمة فلابد أن نكون مسئولين عن تحمل الأمانة حتى لا نصل إلى مرحلة أن نسلم البلاد إلى الجيل القادم خرابة».

وانطلقت، منذ قليل، من العاصمة المصرية القاهرة فاعليات المؤتمر الذي تنظمه الأمانة العامة للتجمع الليبي الديمقراطي، برئاسة حسن طاطاناكي، للإعلان عن مبادرة «ليبيا دائما وأولاً»، بمشاركة أكثر من 200 شخصية قيادية وسياسية.

ويشارك في المؤتمر قيادات التجمع، وأعضاء من مجلس النواب ومجلس الدولة، وقضاة، وعمداء بلديات، ومحامين، وأعيان وشيوخ قبائل، ومؤسسات مجتمع مدني، ونخبة من المثقفين والكتاب والناشطين الحقوقيين.

وتهدف مبادرة «طاطاناكي» إلى تجنيب ليبيا مخاطر الحرب الأهلية، والانقسام والانهيار الاقتصادي، وذلك من خلال تقديم مشروع سياسي يعمد إلى تحسين الظروف المعيشية للمواطن، وتوحيد مؤسسات الدولة، وحماية موارد البلاد من الهدر والاستنزاف.

يكشف رئيس التجمع الليبي الديمقراطي، حسن طاطاناكي، خلال المؤتمر، عن بنود المبادرة، ودوافع إطلاقها في هذا الظرف العصيب الذي تمرّ به ليبيا، في الوقت الذي يُجيب فيه على كافة  التساؤلات المتعلقة بالمبادرة أو الشأن السياسي الليبي إجمالاً.

الوسوم

أخبار ذات صلة