ليبياأخبار مميزةالمرصد

مجلس الأمن يمدد عمليات البحث عن سفن المهاجرين قبالة سواحل ليبيا

المتوسط – أحمد عادل

جدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تفويضا لمدة عام يسمح بتفتيش سفن قبالة سواحل ليبيا يشتبه في تهريبها المهاجرين بين أفريقيا وأوروبا.

وأكد تقرير لـ«فرنسا 24» رصدته وترجمته «المتوسط» دون حذف أو تحريف، أن بريطانيا هي من اقترحت تجديد التفويض، الذي حصل على إجماع الأعضاء الخمسة عشر بالمجلس، قائلة: “هذا القرار يدين جميع أعمال تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر داخل أو عبر أراضي وسواحل ليبيا، مما يقوض عملية تثبيت الاستقرار في ليبيا ويعرض حياة مئات الآلاف من الناس للخطر”.

وقال دبلوماسيون: “إن المفاوضات أدت إلى احتكاك مع الولايات المتحدة التي تريد تخفيف مشروع النص وإزالة عدة فقرات عن تهريب المهاجرين تعتبرها متساهلة للغاية مع مسألة الهجرة”.

ودخلت ليبيا في حالة من الفوضى بعد سقوط النظام السابق عام 2011، لتتحول إلى نقطة عبور رئيسية للمهاجرين الأفارقة من جنوب الصحراء الذين يقدمون عروض مالية خطيرة للوصول إلى أوروبا.

وقد استفاد المهربون من هذه الاضطرابات، مما جعل المهاجرين الأفارقة يسعون إلى الوصول إلى أوروبا بأي شكل حتى لو هناك مجازفة كبيرة ويجد العديد من المهاجرين، الذين تم اعتراضهم أو إنقاذهم في البحر، أنهم محتجزون في مراكز احتجاز يعانون داخلها من ظروف معيشية غاية في الصعوبة.

الوسوم

أخبار ذات صلة