اقتصاد

تراجع اليورو لأدني مستوياته بعد تصريحات الحزب الإيطالي الحاكم

المتوسط:

تدهور اليورو متراجعا إلى أدنى مستوى في خمسة أسابيع اليوم الثلاثاء بعد أن قال مسؤول كبير في الحزب الإيطالي الحاكم إن معظم مشكلات البلاد ستُحل إذا تخلت عن اليورو لصالح عملتها الخاصة.

والأسواق شديدة الحساسية للتطورات السياسية الإيطالية بعد أن اقترحت الأحزاب الحاكمة ميزانية تتضمن عجزا مستهدفا يفوق المتوقع، لتتفاقم التوترات مع سائر زعماء منطقة اليورو ويثار قلق المستثمرين الراغبين في أن تضع روما ديونها الكبيرة تحت السيطرة.

وانخفض اليورو 0.5 بالمئة إلى 1.1525 دولار وهو أضعف مستوياته تقريبا منذ 21 أغسطس آب.

جاءت معظم الخسائر بعد أن قال كلاوديو بورجي رئيس اللجنة الاقتصادية في حزب الرابطة الحاكم إن إيطاليا ستحظى بأوضاع اقتصادية أكثر ملائمة خارج منطقة اليورو.

وتراجع اليورو مقابل الفرنك السويسري، الذي عادة ما يشتريه المستثمرون كملاذ آمن في أوقات تقلبات السوق، وزاد الفرنك 0.4 بالمئة ليبلغ 1.1347 فرنك لليورو.

وواصل الدولار مكاسبه مع انحسار الإقبال على المخاطرة، بعد أن تلقى الدعم من اتفاق تجاري أمريكي كندي سيحل محل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

وزاد مؤشر الدولار 0.3 بالمئة إلى 95.542، ليسجل أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

ومقابل الين، انخفض الدولار 0.2 بالمئة إلى 113.74 ين وسط بيع لجني الأرباح في العملة الأمريكية من المستثمرين الذين يراهنون على ارتفاع الدولار.

وبعد الإعلان عن الاتفاق التجاري بين أمريكا وكندا يوم الاثنين، انخفض الين إلى 114.06 للدولار وهو أدنى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2017.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة