ليبياأخبار مميزة

«الصحة» تكشف مدى خطورة عدوى «الشيكونغونيا» السودانية على ليبيا

المتوسط:

قال رئيس قسم الرصد والتقصي والاستجابة السريعة التابع لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، رمضان عصمان، إنّ تسجيل حالات مصابة بـمرض «الشيكونغونيا» في ولاية «كسلا» السودانية لا يشكل خطراً على حياة المواطنين في ليبيا.

وأوضح «عصمان» أن انتقال “الشيكونغونيا” من حالات مصابة إلى أخرى سليمة يعتمد على نوع معين من حشرة البعوض الحاملة لعدوى المرض.

وعقب تداول أنباء عن ترجيح مصادر طبية سودانية أن “المرض الغامض” الذي ضرب “كسلا” مؤخراً هو فيروس “إيبولا”؛ أكد “عصمان” أنه سيتم اتخاذ “إجراءات احترازية” لمنع انتشار المرض في ليبيا؛ في حال أعلنت منظمة الصحة العالمية أو وزارة الصحة السودانية رسمياً عن تفشي وباء “إيبولا ” في السودان.

وكانت وزارة الصحة السودانية، قد أعلنت في العاشر من سبتمبر الماضي، أن الحمى المنتشرة بولاية “كسلا” هي حمى (الشيكونغونيا)، وكشفت أن حالات الإصابة بلغت 6250 حالة بدون تسجيل أي وفيات.

فيما تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أخبارًا تفيد بانتشار وباء “غامض” بالجزء الغربي من مدينة “كسلا” بشكل متسارع؛ مؤكدين إصابة المئات من الأهالي بأعراض تمثلت في حمى مصاحبة لارتفاع في درجة الحرارة؛ بالإضافة إلى استفراغ وغثيان وشلل تام وألم في المفاصل.

الوسوم

أخبار ذات صلة